وزارة أمزازي "إدعاءات" عدم تصحيح "كتابي" مباراة توظيف الأساتذة بتاونات إدعاءات "كيدية" هدفها زرع الفتنة

وزارة أمزازي "إدعاءات" عدم تصحيح "كتابي" مباراة توظيف الأساتذة بتاونات  إدعاءات "كيدية" هدفها زرع الفتنة 
وزارة أمزازي "إدعاءات" عدم تصحيح "كتابي" مباراة توظيف الأساتذة بتاونات  إدعاءات "كيدية" هدفها زرع الفتنة


نفت المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتاونات ،  ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي لأحد التسجيلات الصوتية  بخصوص عملية تصحيح أوراق تحرير مرشحي المديرية لمباراة توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات دورة نونبر 2019.

وأكدت المديرية في بلاغ  ، اطلع الموقع على نسخة منه  ،أن "الادعاءات"  بتصحيح  ألف ورقة  تحرير فقط بمركز التصحيح بتاونات من أصل سبعة آلاف ورقة تخص مرشحي المديرية لمباراة توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات دورة نونبر 2019 مجرد ادعاءات كيدية، بغرض زرع الفتنة والبلبلة.

وأوضحت المديرية في بلاغها،  أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس – مكناس عملت على تطبيق مقتضيات دليل المساطر والعمليات الإجرائية لمباريات توظيف الأساتذة اطر ألأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين – دورة نونبر 2019، من خلال تجميع أوراق تحرير المترشحين بمختلف مراكز الإجراء بالمركز الجهوي للامتحانات بفاس، ثم القيام بعملية الترقيم السري، وتوزيع أظرفة أوراق تحرير المترشحين على المديريات الإقليمية غير تلك التي أجروا بها الاختبارات الكتابية لمباشرة تصحيح هذه الأوراق، وبالنسبة لهذه المديرية فقد تم تصحيح أوراق تحرير 5285 مترشحا أي بمجموع 26425 ورقة تحرير خلال الفترة الممتدة من 19 نونبر 2019 وإلى غاية 24 منه، علما أن هذه العملية تمت من طرف لجان للتصحيح تحت إشراف منسق إقليمي. والتي تخللتها زيارة مراقب وطني في اليوم الثاني للوقوف على سير عملية التصحيح ومدى تطبيق مساطر الإنجاز إضافة إلى مواكبة يومية لأشغال لجان التصحيح والمسك من طرف  المدير الإقليمي.

وجددت المديرية في البلاغ ذاته، نفيها القاطع لهذه "المزاعم" التي لا تستند على أي أساس واقعي أو منطقي، 

وأكدت في المقابل حرصها الراسخ على التواصل الإيجابي والشفاف فيما يخص جميع العمليات المتعلقة بهذه المباراة، وذلك بقدر حرصها على الاحتفاظ بحقها في اللجوء إلى القضاء لمتابعة كل من ثبت تورطه في اختلاق ونشر هذه الادعاءات الكاذبة والعارية من الصحة.

يشار أن  المستشار البرلماني علي العسري، قد وجه سؤالا كتابيا إلى  وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، حول سبب إقصاء تاونات من احتضان الشق الشفوي من مباراة توظيف أساتذة الأكاديميات.
وجاء في سؤال  العسري، أنه” رغم أن أزيد من ثلث المترشحين لمباراة توظيف أساتذة الأكاديميات على مستوى جهة فاس مكناس، الذين ناهز عددهم 20000 مترشح (ة ) اجتازوا الشق الكتابي بالمراكز التابعة للمديرية الإقليمية تاونات، وبأهم حواضر الإقليم (تاونات والقرية وتيسة )، إلا أن تاونات أقصيت إقليما من احتضان الشق الشفوي، وهو ما خلف استغرابا وتكريسا لحالة الاستثناء والتهميش التي يعانيها أكبر إقليم بالجهة، جغرافيا وديمغرافيا”.
وساءل العسري، الوزير أمزازي عن سبب “هذا الإقصاء الغريب وغير المفهوم، وعن ما يمكن للوزارة فعله لتصحيح الوضع، وعدم تكرار هذا الاستثناء “.
وحول ما إذا كان هذا الإقصاء مقصودا، قال المستشار العسري، في تصريح  صحفي إنه لا يعرف الأسباب والدوافع الحقيقية الكامنة وراء ذلك، مبرزا أن هذا السؤال يجب أن يُوجه لمن اتخذ هذا القرار وهو ما فعله بمساءلة الوزير المعني عن القطاع.

وأضاف العسري “لكن من جهتي ومهما كانت الأسباب والتبريرات، فإن هذا القرار بالنسبة لي قرار ظالم ومجحف، ويزيد من تكريس تهميش الاقليم والغبن الذي يعاني فيه على كل المستويات
google-playkhamsatmostaqltradent