بعد "وقوفها" على واقع ظروفهم المعنوية والمادية.."البيجدي" التعليمية تدعو نساء ورجال التعليم للاستمرار في النضال

بعد "وقوفها" على واقع  ظروفهم المعنوية والمادية.."البيجدي" التعليمية تدعو نساء ورجال التعليم للاستمرار في النضال



عقدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية  يوم الجمعة  10شتنبر 2021 الجاري  لقاء عن بعد.  

 

وجاء في بيان للجامعة أنه وبعد نقاش للوضع التنظيمي والنقابي والتعليمي وما يعرفه الدخول المدرسي من ارتباك، وقف  "المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم" على واقع ظروف رجال ونساء التعليم المعنوية والمادية، 



وأكدت النقابة على" الاستمرار في موقع آداء رسالته النقابية والمضي في الدينامية النضالية بالقطاع ودعوة مناضلاته ومناضليه الى الاستمرار في ذلك حتى تحقيق مطالب وكرامة نساء ورجال التعليم. "


ودعت  "اللجنة التحضيرية للمؤتمر الى استئناف عملها، مع تجديد دعوته المكاتب الإقليمية والجهوية للجامعة إلى الاستمرار في تأطير نضالات الشغيلة التعليمية والانخراط في المبادرات النضالية المنحازة لحقوقها والتصدي لكل محاولة تروم محاصرة عمل الجامعة أو التشويش على آدائها لمهامها النقابية. " 


وطالبت النقابة في نفس البيان " الحكومة الجديدة المرتقبة إلى تغيير مقاربتها للشأن التعليمي ومبادرتها إلى تجاوز الاحتقان الذي تعيشه المنظومة جراء التهميش الذي تعاني منه جل الفئات والتسريع بحل الملفات المجمدة دون مبرر من طرف الوزارة الوصية."


وأكدت على "ضرورة إخراج النظام الأساسي لموظفي وموظفات وزارة التربية الوطنية على أساس أن يكون منصفا ومحفزا من خلال تثبيت خارج السلم للفئات المحرومة منه، وأيضا دامجا لجميع الفئات لوضع حد للفئوية بالقطاع وفي مقدمتهم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والمساعدون الإداريون والمساعدون التقنيون.. الخ. "


وجددت النقابة  في الختام ا"انحيازها المبدئي واستمرارها في دعم نضالات الفئات المتضررة وأشكال تنسيقها الميداني وانفتاحه على كل المبادرات النضالية دفاعا عن كرامة الأسرة التعليمية ومطالبها العادلة. مؤكدة على صمود مناضلاتها ومناضليها دفاعا عن الأسرة التعليمية ومطالبها العادلة، كما تهيب بعموم الشغيلة التعليمية إلى المزيد من التعبئة ورص الصفوف صونا للحقوق والمكتسبات."


google-playkhamsatmostaqltradent