أمزازي يعلن عن تاريخ الانطلاق الفعلي للموسم الجامعي 2021-2022

أمزازي يعلن عن تاريخ الانطلاق الفعلي للموسم الجامعي 2021-2022





عقد سعيد أمزازي ،وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث تالعلمي بمعية الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، إدريس أوعويشة، يومه الثلاثاء 24 غشت 2021، اجتماعا مع ندوة رؤساء الجامعات. 


خصص هذا الاجتماع لمناقشة سبل تحضير الدخول الجامعي  2022/2021عبر اعتماد ﺑﺮوﺗﻮﻛﻮل صحي ﺑﺸﺄن اﻟﺘﺪاﺑﻴﺮ اﻻﺣﺘﺮازﻳﺔ ﻟﻠﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮاﻟﻌﺪوى ﺑﻔﻴﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الحالة الوبائية بكل جهة. هذا، وتجدر الإشارة أن الوزارة كانت قد دعت الطلبة، في بلاغ لها، البالغين من العمر 18 سنة فما فوق للتلقيح بغية بلوغ المناعة الجماعية بالوسط الجامعي. 

شكل هذا الاجتماع فرصة قدم من خلالها  رؤساء الجامعات:

- العرض التكويني والصيغ البيداغوجية التي سيتم اعتمادها برسم هذا الدخول الجامعي بمختلف المسالك؛

-  الجدولة الزمنية لانطلاق الدراسة بكل من مؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح وذات الاستقطاب المحدود؛

- الأنماط المقترحة لاجتياز مباريات الولوج لسلك الاجازة المهنية والماستر؛

- المنصات الإلكترونية البيداغوجية المعتمدة.



وبعد نقاش مستفيض تقرر انطلاق الموسم الجامعي بشكل فعلي يوم الإثنين 13 شتنبر 2021. وذلك نظرا للسياق الذي يتميز باستمرار جائحة كوفيد 19 وبصعوبة التنبؤ بالوضعية المستقبلية، حيث عرف المنحى عدد الإصابات المسجلة في الآونة الأخيرة تصاعدا، وبروز وانتشار متحورات جديدة لهذا الفيروس أشد عدوى وتصيب مختلف الشرائح العمرية، إضافة لتباين في الحالة الوبائية بين مختلف المناطق والأقاليم والجهات.  


وفي هذا الصدد، سيتم اعتماد انماط للتعليم متعددة: عن بعد، تناوبي و حضوري، مع مراعاة لتطور الحالة الوبائية. 


وبهذه المناسبة، أكد الوزير امزازي ، على أهمية اعتماد مقاربة تفاعلية ومحفزة وتعزيز مشاركة الطلبة في التدريس عن بعد.  


يتميز هذا الدخول الجامعي باعتماد نظام البكالوريوس وفق مقاربة تدريجية نموذجية إلى أن يتم تعميمه على جميع المسالك خلال الدخول الجامعي المقبل 2022/2023. يعِد هذا النظام باعتماد سنة تأسيسية وإرساء نظام توجيه نشيط مع إدماج الكفايات الحياتية والذاتية واللغات الأجنبية. كما يعتمد نظام الأرصدة القياسية للحفاظ على المكتسبات، ويشجع العمل الشخصي للطالب وقدراته الرقمية. ستمكن هذه المستجدات من تحسين المردودية الداخلية، وقابلية التشغيل، وحركية الطلبة باعتبار البكالوريوس الدبلوم الأكثر تداولا بالعالم. 


وفيما يتعلق بالشق الاجتماعي، تقرر فتح باب الترشيح لتقديم طلبات الاستفادة من السكن الجامعي برسم الموسم الجامعي المقبل 2021/2022، علما أن قرار فتح الأحياء الجامعية سيتخذ بناء على تطور الوضعية الوبائية ببلادنا وتماشيا مع القرارات المتخذة من طرف السلطات العمومية المختصة.

google-playkhamsatmostaqltradent