القائمة الرئيسية

الصفحات

فيدريالية أولياء التلاميذ تردُّ على إتهام أمزازي للأسر بمساعدة أبنائها في الغش

 فيدريالية أولياء التلاميذ تردُّ على إتهام أمزازي للأسر بمساعدة أبنائها في الغش 
 


دخلت الفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ على خط إتهام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي؛ سعيد أمزازي، بعض الاسر المغربية بالتواطؤ مع أبنائها من أجل استعمال طرق وأدوات للغش أثناء اجتياز الامتحانات الإشهادية.


في هذا الاطار، قال نائب رئيس الفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ؛ علي فناش، إن “تصريح الوزير أمزازي من شأنه أن يؤثر سلبا على علاقة الاسرة بالمدرسة”، مشددا على أن “الاسر لا يمكن أن تسهم في تربية أبنائها على الغش وما شابه ذلك من السلوكات التي قد تؤثر على مسارهم الدراسي”.



وأوضح فناش في تصريح لـ”آشكاين”، أن “الامتحانات الاشهادية التي تحدث عنها الوزير؛ خاصة امتحانات الباكالوريا تصاحبها إجراءات صارمة، وبالتالي لا يمكن اتهام الاسر بالضلوع في نشر ثقافة الغش”، متسرسلا “طبعا، يمكن أن تكون هناك حالات استثنائية، خاصة أن بعض الاسر مغلوب على أمرها وتعاني مع بعض أبنائها المراهقين، لكن الاستثناء لا يمكن أن يكون هو القاعدة”.


وخلص نائب رئيس الفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، إلى التشديد على ضرورة استحضار ومراعاة الجانب الاجتماعي للأسر في هذا الموضوع، متسائلا “هل بلورة وزارة أمزازي لقاءات على مستوى المؤسسات التعليمية لمحاربة الغش؟ وهل تنظم المؤسسات التابعة للوزارة أنشطة من أجل الاستماع إلى التلاميذ وأسرهم؟”.


وكان الوزير سعيد أمزازي، قد قال خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين المنعقدة أمس الثلاثاء، إن “الغش في الامتحانات مسؤولية تتحملها الاسر كذلك، خاصة أنه اكتشفنا بأن هناك تواطؤ بين بعض الأسر والتلاميذ ديالهم باش يستعملو هاد الطرق ديال الغش”، لافتا إلى أن “التلاميذ أصبحوا يستخدمون طرق مبتكرة للغش باستعمال التكنولوجيا الحديثة”.


الجريدة الالكترونية "آشكاين "



تعليقات