القائمة الرئيسية

الصفحات

أمزازي ينفي تلقيه أي أجر شهري مقابل عضويته في مجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي

أمزازي ينفي تلقيه أي أجر شهري مقابل عضويته في مجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي

وزير التربية الوطنية ينفي تلقيه أي أجر شهري  مقابل عضويته في مجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي


نفى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي  تلقيه أي أجر شهري  مقابل عضويته في مجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي   مؤكدا ان الخبر زائف ولا أساس له من الصحة.


وأكد أمزازي  في بلاغ  نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنه كان يمارس عضويته بشكل عادي بمجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي منذ سنة 2015، بصفته رئيسا لجامعة محمد الخامس بالرباط، ومنذ 2018 بصفته وزيرا للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وأن آخر اجتماع لهذا المجلس عقد سنة 2019، كما أنه لم يسبق للسيد الوزير أن تلقى أي أجر شهري على هذه العضوية.


يشار أن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبي ظبي أصدر قرارا يقضي بإعادة تشكيل مجلس أمناء جامعة محمد الخامس، في أبوظبي، كما قرر تعيين أعضاء جدد فيه ضمنهم سعيد أمزازي الوزير المغربي.


وكشفت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”،  أن بن زايد، الذي يشغل منصب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، قد قرر تجديد المجلس برئاسة حمدان المزروعي، كما قرر تعيين وزير التربية الوطنية المغربي سعيد أمزازي ضمن أعضاء المجلس. كما ضم القرار المذكور تعيين كل من فاروق حمادة، وخليفة مبارك الظاهري، ومحمد غاشي، والدكتور جمال الدين الهاني، في عضوية المجلس، والتي تبلغ مدتها  3 سنوات قابلة للتجديد.


وكانت منابر إعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي  قد تداولت  استفادة الوزير أمزازي من تعويضات تناهز 20 مليون سنتيم شهريا مقابل مهمته الجديدة بالإمارات وبالعملة الصعبة. 


تعليقات