العنصر يرفض مطالب الأساتذة المتعاقدين

 العنصر يرفض مطالب الأساتذة المتعاقدين

العنصر يرفض مطالب الأساتذة المتعاقدين


عبر امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، عن رفضه لمطالب “الأساتذة المتعاقدين” بإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية، مؤكدا أن ذلك لا يتناسب مع اختيار المغرب للجهوية الموسعة.


وأشار العنصر، خلال مشاركته مساء اليوم الخميس، في لقاء مع مؤسسة الفقيه التطواني، إلى أنه لا يدافع بموقفه عن وزيره سعيد أمزازي، الوصي على قطاع التعليم، مؤكدا أن “الحركة الشعبية ستدعم “التوظيف الجهوي وليس التعاقد، حتى لو تم في ولاية وزير من حزب آخر أو تكنوقراطي”، معتبرا أن ذلك يتناسق ودفاع الجميع عن الجهوية المتقدمة.


وتساءل العنصر، إذا كان الكل يدافع عن الجهوية المتقدمة، فكيف سيتم العمل بها، إذا كان لازما على كل جهة أن تنتظر من المركز منحها عددا من مناصب الشغل”، وأضاف “خاص يكون عند الجهات الاختصاص فالتوظيف في قطاع التعليم وغيره.


واعتبر العنصر أن الإدماج الذي يطالب به الأساتذة أطر الأكاديميات يشكل خطورة، وسيخلق مشكلا إذا تمت الاستجابة له، مشيرا إلى موظفي قطاع الجماعات المحلية، الذين يتم توظيفهم من طرف الجماعات، متسائلا، “هل هم موظفون درجة ثانية؛ لأنهم لا يتم توظيفهم من طرف الوزارة”؟


وحول تكريس التوظيف الجهوي للهشاشة في قطاع التعليم، اعتبر العنصر أن ذلك غير صحيح، لأن الذين يتم توظيفهم في الجهات، يتمتعون بوضع أحسن بكثير.


واعتبر العنصر أن حزبه يدعم حوار الحكومة مع “المتعاقدين” بخصوص عدد من النقاط،  لكنه اعتبر أن القول بأنهم فرض عليهم التعاقد “غير صحيح”، قائلا “اتقو الله… التعاقد حينما طرح أول مرة كلشي انخرط فيه، لأن كلشي باغي يخرج من ورطة البطالة”.


عز الدين مقساط

اليوم24

google-playkhamsatmostaqltradent