القائمة الرئيسية

الصفحات

مدير التعليم بميدلت : الجهوية المتقدمة جات باش الأستاذ ميتمحنش..

الجهوية المتقدمة جات  باش الأستاذ ميتمحنش..




أكد عبد الرزاق غزاوي،المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بميدلت أنه بفضل الجهوية المتقدمة أصبح بإمكان موظفي الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين استلام وثائقهم وشهاداتهم الادارية من المديرية الاقليمية أو من إدارة المؤسسة دون عناء السفر إلى الرباط والانتظار.."باش الأستاذ ميتمحنش.."


تصريح المدير الاقليمي للتعليم جاء في لقاء صحفي عقده مع وسائل اعلام محلية يوم أمس الخميس (22 أبريل الجاري) حيث  استعرض المسؤول الاقليمي المحطات التي نجحت المديرية في ربح رهاناتها  رغم اكراهات كورونا التي فرضت على الجميع تدابير استثنائية، فذكر بأن جميع الامتحانات الاشهادية للسنة الماضية تمت بسلاسة ومرونة، ثم عرج على الدخول المدرسي الحالي فبين أن الاجراءات المعمول بها هي الحفاط على صحة كل المرتفقين ،مما استدعى الاعتماد على النمط الحضوري بالتناوب .


ولم يفوت المتحدث الفرصة ليشكر كل المتدخلين والمشاركين في العملية التعليمية الذين ساهموا بتفاني ،واخلاص ،ونكران الذات لتجاوز العقبات التي فرضتها كورونا حتى يواصل التلاميذ تلقي دروسهم المقررة في ظروف صحية ملائمة وامنة.


  وأبدى غزاوي رغبته لمناقشة جميع الاشكالات المرتبطة بملف (اساتذة اطر الاكاديميات أو أساتذة التعاقد) في شموليته، فعرج على مرجعيات تؤطر هذا النوع من التوظيف ومنها الميثاق الوطني للتربية والتكوين ، وقانون ارساء الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، والدستور المغربي الذي يضمن حقوق الافراد، والقانون الاطار51-17 الذي اعتبره ثورة ستغير معالم المنظومة ككل مؤكدا أنه يراعي حقوق الجميع ويحدد بشكل دقيق الواجبات ،وهو مشروع استراتيجي سيستمر تنزيله تدريجيا الى غاية 2030، وهذا القانون الاطار يضيف المتحدث يرسخ مجانية التعليم في المادة 6، ويفعل الزامية التعليم في المادة 45 ويضعها على عاتق الدولة.


 واستعرض المتحدث بالتفصيل النظام الاساسي الخاص باساتذة أطر الاكاديميات الذي يؤطره 13 مرسوم ،ويقع في 26 صفحة ،ويتضمن 126 مادة  داعيا الجميع الى قراءتها و طرحها ومناقشتها بموضوعية، وحياد ضمن حوار جاد ومسؤول بهدف الوصول الى مخرجات ،ومقترحات منطقية قابلة للتنفيذ. فالنظام الاساسي المذكوريقول المتحدث يمكن تجويده باتفاق الاطراف لاستبعاد كل ما من شأنه أن يشكل حيفا أو شططا، ولن يتم ذلك  الا بالحرص علي قيمة الحفاظ على الهدوء بشكل عملي، والمطالبة بالمتاح والممكن ،والابتعاد عن المزايدات التي تحول دون الوصول الى توافق يرضي الجميع .

 

 وأشارالمدير الاقليمي إلى أن الوزارة أكدت في أكثر من مناسبة على أن العمل مع الدولة في إطار الوظيفة العمومية، أو مع الأكاديمية الجهوية بواسطة مباراة توظيف، له نفس النتائج والإمتيازات والحقوق من راتب مساوي لنفس درجة موظف المباراة ونفس العطل والحق في التقاعد والتأمين الصحي، مشددا على أن التعاقد لم يعد معمولا به في وظائف التعليم منذ 2019، وأنه فعلا تم منح هؤلاء الاساتذة نظاما أساسيا خاصا يضمن لهم المماثلة مع النظام المعتمد في الوظيفة العمومية، وبالتالي تمت الاستجابة لجميع المطالب فلم يعد هناك مبرر لتعطيل تعليم أبناء الشعب الفقراء وتفريغ شحنة الغضب السياسي والحقوقي ضد الدولة في الاقسام التعليمية لابناء الفقراء.


وشدد المتحدث على أن على الجميع استحضارمصلحة المتعلم أولا، والتي تستلزم ضمان السير العادي للدراسة مع اقتراب موعد الامتحانات، وتفادي هدر الزمن المدرسي للمتعلمين.  


تعليقات