القائمة الرئيسية

الصفحات

أستاذ يَعضُّ أنف مديره وينتزع جزء منه بتبسة !!

أستاذ يَعضُّ أنف مديره وينتزع جزء منه بتبسة


 

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الشريعة في تبسة، بالجزائر  مساء أول أمس، بإيداع أستاذ تعليم ثانوي، في العقد الثالث من العمر، يدرّس مادة الرياضيات، الحبس المؤقت، لتورطه في جناية محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد باستعمال سلاح أبيض، وقضم جزء من أنف الضحية بالعضّ أثناء أداء مهامه داخل حرم الثانوية الكائنة في طريق “عقلة قساس” بالشريعة.

وتعود الوقائع،  إلى سوء تفاهم قديم بين الأستاذ والمرشد التربوي، كونهما جيران ويعملان في نفس الثانوية، قبل أن تتطور الأمور داخل حرم الثانوية، وأثناء تأدية المشرف التربوي لمهامه، لتقع بين الطرفين ملاسنات تطورت إلى شجار عنيف، حاول بعض الأساتذة فكّه، قبل أن يقوم الأستاذ بإخراج أداة حادة “سكين” مطوي وقام بتوجيه عدة طعنات للمشرف التربوي فأصابه في رأسه والقفص الصدري، ثم قام بعضه من أنفه وانتزاع جزء منه، عندها سارع الأساتذة إلى طلب النجدة، أين تدخلت عناصر شرطة أمن الدائرة برفقة سيارة الإسعاف التابعة للحماية المدنية إلى عين المكان، حيث وجد الضحية في بركة من الدماء، ليتم نقله على جناح السرقة لقسم الاستعجالات في المستشفى العمومي في الشريعة لتلقي الإسعافات الأولية، قبل تحويله إلى المستشفى الجامعي بقسنطينة، نظرا لخطورة الإصابات، في حين، أوقفت عناصر الشرطة المشتبه فيه، الذي عثر بحوزته على سلاح أبيض، وتم تحويله إلى مقر أمن الدائرة، وبعد فتح تحقيق وإتمام كافة الإجراءات، تم تقديم المتورط أمام العدالة لدى محكمة الشريعة، التي أصدرت في حقه أمرا يقضي بالإيداع بتهمة جناية محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.

تعليقات