القائمة الرئيسية

الصفحات

أمزازي يُقيِّم نجاعة التعليم بالتناوب خلال الدورة الأولى

أمزازي يُقيِّم نجاعة التعليم بالتناوب خلال الدورة الأولى

أمزازي يُقيِّم نجاعة التعليم بالتناوب خلال الدورة الأولى


 أطلقت المفتشية العامة  للشؤون التربوية بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي -قطاع التربية الوطنية،  بتوجيهات من الوزير  سعيد أمزازي ،عملية ميدانية واسعة لتقييم حصيلة الأسدوس الأول برسم السنة الدراسية الحالية  خلال الفترة ما بين 10 و 19 فبراير 2021 .من خلال تقييم تنزيل الأنماط التربوية المعتمدة و تقييم التعلمات المكتسبة.

وحسب مراسلة للوزارة فإن التقييم  سيغطي كل المديريات الإقليمية عبر استهداف عينة من المؤسسات التعليمية الابتدائية والثانوية العمومية والخصوصية عبر استبيانات موجهة لهيئة التفتيش بكل أكاديمية جهوية وأطر الإدارة التربوية و المدرسات والمدرسين و المتعلمات والمتعلمين وكذا أمهات وآباء وأولياء التلاميذ.

وسيساهم هذا التقييم حسب مراسلة الوزارة  في توفير المعطيات الموضوعية لاستثمارها في الارتقاء بالانماط التربوية في الفعل التربوي البيداغوجي حيث دعت الأكاديميات الجهوية إلى إعطائه الأهمية بالاشراف على السير العام لهذه العملية لتحقيق الأهداف المتوخاة.

وتهدف هذه العملية إلى تشخيص واقع تنزيل الأنماط التربوية بالمؤسسات التعليمية و الوقوف على مدى استفادة المتعلمين من فرص متكافئة للتحصيل والتعلم وتقييم حصيلة التعلمات الخاصة بالاسدوس الأول ومراقبة مدى احترام المؤسسات التعليمية للاختيارات التربوية المعتمدة والوقوف على أهم مقومات التعليم بالتناوب وآفاق تطويره واستدامته.



تعليقات