أساتذة يسائلون الوزير المُتوَّج عن مصير "اللفتة"

 أساتذة يسائلون الوزير المُتوَّج عن مصير "اللفتة"

أساتذة يسائلون الوزير المُتوَّج عن مصير "اللفتة"


سلمت  محطة أصوات الاذاعية درع "شخصية السنة" لوزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي سعيد أمزازي تتويجا لما قام به نساء و رجال التعليم من تدبير للعملية التعليمية في ظروف صعبة و متغيرة.

ويواصل أطر التربية والتعليم  التفاعل مع تتويج الوزير بالدرع من خلال التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي تساءل عدد منهم عبر تدوينات عن مصير الالتفاتة او "اللفتة" الوزارية التي وعد بها الأساتذة الذين ساهموا في عملية التعليم عن بعد،بالتضحيات التي قدموها حتى يواصل تلاميذهم تمدرسهم بعد  قرار الوزارة تعويض التعليم الحضوري بالتعليم  عن بعد الموسم المنصرم  للحد من تفشي وباء “كورونا” وسط التلاميذ.


وأوضح الأساتذة ممن تفاعلوا أن أحسن تتويج لنساء ورجال التعليم هي الاستجابة لمطالبهم ، ومن بينها إصدار مرسوم الترقية وتغيير الإطار بناء على الدبلومات الجامعية وإدماج “الأساتذة المتعاقدين” في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية وترقية أساتذة السلكين الابتدائي والإعدادي إلى خارج السلم.

google-playkhamsatmostaqltradent