وزير التربية الوطنية يُدشن أول تجربة للحجرات الدراسية المتنقلة

وزير التربية الوطنية يُدشن أول تجربة للحجرات الدراسية المتنقلة

 

دشن سعيد أمزازي ،وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، نهاية الأسبوع، في دوار :حسيني” بمركز الجماعة الترابية “زايدة” أولى التجارب لتوطين نموذج للحجرات المعيارية، التي أنجزت بدعم من وزارة الداخلية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتعاون مع المديرية الإقليمية لميدلت و اللأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت .

وبحسب مصدر إعلامي، فإن الحجرات المعيارية كتجربة جديدة لمواجهة حاجيات العرض المدرسي تستجيب للمعايير المعمول بها في الأقسام الدراسية، حيث تسع لأحوالي عشرين (20) مقعدا دراسيا وأرضيتها مكسية ب”جيفليكس”. كما تضم مكيفا هوائيا وفضاؤها الداخلي يساعد المتعلم والمدرس على تيسير تقديم الدروس التعلمية بشكل أريح، والبالغ مجموعها أربع حجرات، أنجزت في أقل من أسبوع.

وأوضح نفس المصدر، أن المبادرة التي مولتها عمالة إقليم ميدلت وحضر مراسيم تدشينها عامل الإقليم والكاتب العام لقطاع التربية الوطنية يوسف بلقاسمي ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، يمكن أن تستثمر في المواقع التي قد تكون الفيضانات أو الكوارث جرفت الفصول الدراسية أو هدمتها. كما قد تصلح أقساما دراسيا للرحل في مناطق الجنوب الشرقي والصحراء.

google-playkhamsatmostaqltradent