انهيار بوابة الحركة الانتقالية يؤجج غضب الأساتذة ومطالب بتمديد آجل المشاركة

انهيار بوابة الحركة الانتقالية يؤجج غضب الأساتذة ومطالب بتمديد آجل المشاركة

الحركة الانتقالية التعليمية 2021

 

توقفت "البوابة الوطنية الالكترونية للحركات الانتقالية"  التابعة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عن العمل خلال الساعات الماضية٬ما أثار غضب  الاساتذة والاستاذات الراغبين والراغبات بالمشاركة  في الحركة الالنتقالية التعليمية لسنة 2021  ،خصوصا وأن هم الانتقال و الاستقرار و التجمع العائلي ، هو أكبر هم يعيشه نساء و رجال التعليم.

"بوابة الحركة" سقطت خلال ساعات، جراء الاقبال عليها من قبل المترشحين الذين أعربوا  عبر صفحات التواصل الاجتماعي عن استنكارهم لضعف الخدمة٬داعين وزارة التربية الوطنية إلى الاعتراف بفشل هذه المنظومة الالكترونية بشكلها الحالي ،مع السهر على تحديثها وبتمديد اجل للمشاركة.

وكانت وزارة التربية الوطنية   قد وجهت  مذكرة  في شأن الحركة الانتقالية لسنة 2021. الى مديري الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديرين الاقليمين تحدد شروط ومعايير المشاركة في هذه العملية وحددت تاريخ الاربعاء 21 اكتوبر الجاري اخر اجل لتعبئة الطلبات من طرف المترشحين والمصادقة عليها.


google-playkhamsatmostaqltradent