متصرف تربوي يسلم مفاتيح الادارة لزميله ويراسل أمزازي من أجل إعادته للتدريس بالقسم

متصرف تربوي يسلم مفاتيح الادارة لزميله ويراسل أمزازي من أجل إعادته للتدريس بالقسم

راسل متصرف تربوي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي ،  من أجل التدخل لارجاعه للتدريس بالقسم بسبب معاناته الصحية والنفسية التي لا تسمح له بمزاولة مهام الادارة التربوية.

وقال الاستاذ (م.) في مراسلته للوزيرحول “طلب التخلي عن الإطار الحالي والرجوع للإطار الأصلي”:  يؤسفني السيد الوزير أن أتوجه إليكم بطلبي هذا قصد إعادة تسميتي في إطاري الأصلي مع ما يترتب عن ذلك من جبر للضرر واستفادة من مكتسبات مستحقة سابقا واستعادة للأقدمية”

 وأضاف: ” أحيطكم علما أنني خريج مركز تكوين المعلمين والمعلمات بمكناس، بعد سنتي تكوين، دورة يونيو 1997، وتاريخ توظيفي هو 16 شتنبر 1997، وتاريخ تغييري للإطار بشكل إجباري هو 04 شتنبر 2018، ومع العلم أنني كنت قد راكمت أقدمية تفوق العشر سنوات في الدرجة الثانية، إلا أنني حرمت منها بمجرد تغيير الإطار ليتم منحي سنتين جزافيتين جزاء كدي واجتهاديه.”

وزاد المتحدث نفسه ، ”في مختلف تدخلاتكم وكلماتكم تطرقتم لملف الإدارة التربوية، ونوهتم بمجهودات هاته الفنية التي تعمل ليل نهار، وافتخرتم بكونكم قمتم بإصدار المرسوم 2.. 18 . 294 ، مع العلم أن هذا الأخيرجني على فئة عريضة من خريجي الدرجة الثانية، والذين كانوا قبل صدوره يجتازون الامتحان المهني بنجاح مع فئة الإسناد ، بفضل تكوينهم المتين وخبراتهم المتراكمة، فكان جزاؤهم أن قمتم بقهقرتهم وقرصنة أقدميتهم التي راكموها في قمم الجبال.مضيفا إن حالتي الصحية والنفسية لا تسمح لي بمزاولة مهام الإدارة التربوية والاضطلاع بأدوار القيادة والريادة التي من المفترض أن يتمتع به مدير المؤسسة التعليمية”

ودعا الوزير ”الاستجابة  لطلبه في أقرب وقت، علما أن مفاتيح الإدارة ومرافقها تم تسليمها للحارس العام للخارجية ....”

google-playkhamsatmostaqltradent