جمعية مقربة من "البيجيدي" تطالب بإدماج التربية الجنسية في مقررات الابتدائي و بإحداث "شرطة الأخلاق"

جمعية مقربة من "البيجيدي" تطالب بإدماج التربية الجنسية في مقررات الابتدائي و بإحداث "شرطة الأخلاق"



دعت جمعية كرامة لتنمية المرأة إلى تفعيل التربية الجنسية في المقررات التعليمية للأقسام  الابتدائية، وذلك في سياق بلاغها الذي يتحدث عن جريمة اختطاف واغتصاب وقتل الطفل عدنان في طنجة.

الجمعية المقربة من حزب العدالة والتنمية، قالت إنه يتوجب تشكيل دوريات لـ”شرطة الأخلاق” في أبواب المؤسسات التعليمية والأحياء الهامشية.

وفي سياق تعليقها على جريمة طنجة التي هزت المغرب، دعت الجمعية إلى "تطبيق أقصى العقوبات الواردة في النصوص الجنائية في حق الجاني، وب"تكثيف جهود جميع الفئات المجتمعية من أجل التوعية والتحسيس ورصد الظاهرة.و التوعية والتشجيع على ضرورة التبليغ عن هذا النوع من الجرائم، وعدم التستر والسكوت عنه والانخراط الإيجابي للمجالس العلمية ، والعلماء والوعاظ، والمرشدين الدينيين من اجل رفع الضبابية عن العقيدة الصحيحة وتصحيح ما فسد منها، وتقديم النموذج السلمي الأمن وروح التسامح التي بني عليها الإسلام و بتفعيل دور الإعلام الوطني كفاعل أول من أجل بناء سليم للمجتمع بتقديم برامج تتلاءم مع واقع الاسرة المغربية.."

google-playkhamsatmostaqltradent