مدير إعدادية بوجدة يستعين بالشرطة بعد خلافه مع أستاذة أحتجت على عملية تدبير الفائض

مدير إعدادية بوجدة  يستعين بالشرطة بعد خلافه مع أستاذة أحتجت على عملية تدبير الفائض



 أقدم مدير  ثانوية إعدادية  بوجدة على استدعاء رجال الأمن  بعد خلاف حصل بينه وبين أستاذة تشتغل في نفس المؤسسة.

ووفق بيان  للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي “FNE” فإن "مدير الإعدادية قام بتلفيق تهم باطلة ضد احدي الأستاذات التي أحتجت عليه بقوة بخصوص عملية تدبير الفائض والتي لم يلتزم فيها مدير المؤسسة بالمساطر القانونية حتى كادت أن تحرمها حقها من المشاركة لولا تدخل المديرية الإقليمية في اخر اللحظات"

واستنكرت النقابة في نفس البيان  بشدة "تعاطي السيد المدير مع الحادث من خلال استدعائه لرجال الأمن إلى مؤسسة تعليمية من مهامها التربية والتعليم ونشر القيم والأخلاق وليست مكانا الشيء آخر ، وما تأثير ذلك على نفسية التلاميذ الذين يرون في أساتذتهم تلك القدرة الحسنة ."

واستغرب المصدر ذاته "عدم تطبيق السيد المدير للقانون ومبدأ الشفافية فيما يخص تدبیر الفائض، وهو الأمر الذي تم الإحتجاج عليه سابقا بخصوص أستاذة أخرى  والتي لا زالت تعاني من خطا مشابه ، مطالبا المديرية الإقليمية السهر على عدم تكرار هذه الأخطاء سواء كانت سهوا أو عمدا "


 ودعت النقابة في ختام البيان نساء ورجال التعليم إلى الوحدة ورص الصفوف والتشبث بالعمل النقابي الجاد والمسؤول ومحاربة خطاب التينيس والتشكيك .."


google-playkhamsatmostaqltradent