بعد دعم الفنانين..أساتذة يتساءلون عن مصير "اللفتة الوزارية"

بعد دعم الفنانين..أساتذة يتساءلون عن مصير "اللفتة الوزارية"


أثارت لائحة أسماء الفنانين المستفيدين من الدعم الاستثنائي الذي أعلنت عنه وزارة الثقافة والشباب أمس الثلاثاء، الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وفي صفوف نساء ورجال التعليم وذلك بعد تأخر "اللفتة الوزارية".

وتساءل أساتذة في تدوينات على فيسبوك عن مصير “الالتفاتة” التي قيل إن نساء ورجال التعليم سيحظون بها من طرف وزارة التربية الوطنية بعد انتهاء الموسم الدراسي المنصرم، وذلك عرفانا بتضحياتهم ومجهوداتهم لضمان الاستمرار البيداغوجية عبر الانخراط في عملية التعليم عن بعد كبديل عن التعليم الحضوري الذي توقف منتصف شهر مارس الماضي للحد من انتشار وباء “كورونا”.  
وكتب أحد النشطاء "وزارة الثقافة كاتفرق الفلوس.. والوزارة ديالنا كاتفرق اللفت" وعلق أخر: "وحنا نقريو عن بعد حتا حفاو لينا لعينين و ناقصين لينا 200درهم لمدة 3أشهر .."

وفي غياب أي توضيح من طرف الوزارة الوصية تنفي أو تؤكد من خلاله خبر "اللفتة" التي ستخصص للأطر التربوية والإدارية التي ساهمت في متابعة التلاميذ لحصصهم الدراسية عن بعد، تناسلت التوقعات وسط نساء ورجال التعليم، ومن بينها مثلا أن الالتفاتة ستكون في الغالب عبارة عن شهادة تقديرية أو كلمة شكر بمناسبة اليوم العالمي للمدرس الذي يصادف 5 من اكتوبر.

google-playkhamsatmostaqltradent