نقابة دحمان تدعو الوزارة إلى منح مديري الابتدائي صلاحية التخفيف في استعمالات الزمن

نقابة دحمان تدعو الوزارة إلى منح مديري الابتدائي صلاحية التخفيف في استعمالات الزمن



نددت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية (نددت) بما سمته  "تملص مديرية المناهج  بوزارة التربية الوطنية من القيام بأدوارها كاملة، ومنها إعداد نماذج استعمالات الزمن، وهو ما نصت عليه وثيقة  "مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي" الصادرة شهر يوليوز 2020 (الصفحة 36)، بالشكل الذي يراعي الظرفية الاستثنائية الحالية، وفضلت في المقابل إلقاء الكرة في ملعب غيرها. "

 ودعت النقابة في بيان لها الوزارة الى "تحمل مسؤوليتها السياسية في فتح نقاش عمومي وطني حول موضوع تدبير الزمن المدرسي في شموليته، لتسليط الضوء عليه من مختلف الزوايا، ولتفادي الإشكاليات المرتبطة بالموضوع، والمتكررة كل سنة، وذلك للخروج بالخلاصات الكفيلة بإنتاج صيغ تضمن حق المتعلم في تعليم لائق، مع استحضار كل الخصوصيات."

ودعت في ذات البيان إلى" التعجيل بإصدار وثيقة مؤطرة تتضمن المبادئ والتوجهات الخاصة بإعداد استعمالات الزمن، للاستئناس بها على مستوى المؤسسات التعليمية، تراعي الظرفية الوبائية التي تعيشها البلاد، والتي تقتضي التخفيف من الغلاف الزمني المعتمد، والاستغناء - خلال الحصص الحضورية - عن بعض المواد غير الأساسية، ومنها مواد التفتح، استحضارا للجهد الإضافي المطلوب من هيئة التدريس للتنزيل والتتبع اللحظي لالتزام الأطفال بالبروتوكول الصحي المعتمد.، وإلى تمكين مديري المؤسسات التعليمية من هامش للتصرف والتخفيف في استعمالات الزمن، كما هو معمول به بسلكي التعليم الثانوي، بالشكل الذي يراعي خصوصيات المؤسسات.".


google-playkhamsatmostaqltradent