كورونا فيروس..مقترح توزيع الزمن المدرسي باعتماد "التفويج "

كورونا فيروس..مقترح توزيع الزمن المدرسي باعتماد "التفويج "

كورونا فيروس..مقترح توزيع الزمن المدرسي باعتماد التفويج


مقترح من أستاذ التعليم الابتدائي: محمد علال أستاذ بمدرسة موسى بن نصير عين بني مطهر مديرية جرادةاكاديمية الشرق 

يتضمن النموذج توزيع الزمن المدرسي حسب أيام الأسبوع بما يضمن الوقاية من الاثار السلبية لانتقال الجائحة.
يقوم النموذج على أساس توزيع التلاميذ على فوجين بغرض الحد من الاتصال المباشر بين عدد كبير منهم داخل المؤسسة الواحدة وذلك :
أ - بوضع نظام لدخول وخروج التلاميذ الى ومن المؤسسة وفق جدول يضمن تباعدا زمنيا مناسبا: الفترة الزمنية الفاصلة بين بين دخول المجموعات لا يقل عن 15 دقائق 
ب – تحقيق تباعد مكاني يضمنه توفر عدد مناسب من الحجرات 
مثال:- مؤسسة بها 1000 تلميذ، يلج المؤسسة في اليوم الأول أي مع الفوج الأول عند كل دخول 500 تلميذا   فقط، يقسمون بدورهم الى مجموعتين حيث يصبح عدد المتلقين للدروس خلال الحصة الأولى
 مثلا :250 تلميذا فقط يلجون المؤسسة على الساعة 8.00 صباحا، ودون ان يتعدى العدد الكلي في الفصل الواحد خلال الحصة الواحدة 16 تلميذا او 17 على الأكثر بالنسبة لفصل يضم 32 او 34 تلميذا. موزعين اما بين العربية والفرنسية بالابتدائي، او بين مختلف المواد الدراسية في الاعدادي والتأهيلي، بينما تدخل المجموعة الثانية على 10.15   بنفس عدد التلاميذ وبنفس التوزيع بعد ان تكون المجموعة الأولى قد غادرت قبل 15 دقيقة. هذا العدد القليل من الأطفال يضمن تباعدهم بمتر او أكثر. بحيث يستغل كل فوج كل حجرات المؤسسة لفترة تمتد لثلاثة ايام ونصف اليوم، بما في ذلك يومي السبت والأحد بالتناوب، توزع فيها المواد الدراسية وفقا لتسلسل الأسبوع التربوي؛ مع الاخذ بعين الاعتبار التعامل مع الزمن المدرسي وفق ما تسمح به الظروف؛ إذ يمكن تقليص زمن بعض الحصص بخمس دقائق او اكثر حتى يتلاءم مع الزمن الكلي للفترة المخصصة لكل فوج. 
فيمكن ان يصبح عدد ساعات العمل في الابتدائي 27/28 ساعة وبالنسبة للإعدادي والتأهيلي تبعا للنظام المتعلق بهذا المستوى خلال تلقي الفوج الأول للدروس الحضورية يقوم الفوج الثاني بتلقي دروس الدعم لما تمت دراسته حضوريا خلال الأيام الثلاثة عن بعد. 

يمتد العمل بالنموذج لفترة ثلاثة أشهر او خلال الاسدوس الأول من السنة الدراسية مع مراعاة العودة الى النظام العادي اذا توقف تطور الوباء.يعطي النموذج دورا أكبر لأشراك الاسرة في مختلف العمليات ومنها:
أ – حرص الاسر على عدم الاختلاط بين الافواج بعدم السماح لأبنائهم وبناتهم بمغادرة البيت الا في الوقت المناسب لمغادرة الفوج الأول للمؤسسة
ب -حرص الاسر على مراقبة أطفالهم اثناء عملية التعليم عن بعد
ج- حرص الاسرة على احترام قواعد الوقاية بإجبار أطفالهم على وضع الكمامة وتعقيم اليدين والملابس ...
د- حرص الاسر على الا يختلط أطفالهم وهم في الطريق الى ومن المؤسسة: اللعب في الشارع او السلام باليدين او غيرها من العادات السائدة
ت- اجتناب تجمع الباء والأمهات او الاولياء امام بوابة المؤسسة او في محيطها ح -وضع خط هاتفي ساخن بين الاسرة والمؤسسة التعليمية لتتبع الحالة التربوية للتلاميذ والتلميذات

.الأستاذ محمد علال 
كورونا فيروس..مقترح توزيع الزمن المدرسي باعتماد "التفويج "
دفاترتربوية

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Education et formation photo
    Education et formation20 أغسطس 2020 في 5:37 م

    التلاميذ كيتجمعو خارج المؤسسة قبل الدخول وكيجيو بكري باش يلعبو وزد عليهم امهاتهم. ليس هناك حل شافي . العملية معقدة مما يتصور.

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent