الدخول المدرسي..علاكوش يتوقع استمرار الدروس "عن بعد" ويدعو إلى تفعيل الجهوية في اتخاذ القرار

الدخول المدرسي..علاكوش يتوقع استمرار الدروس "عن بعد" ويدعو إلى تفعيل الجهوية في اتخاذ القرار



قال يوسف علاكوش، الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم إن الدخول المدرسي الخاص بالموسم الدارسي المقبل 2020 - 2021 سيكون مختلفا مقارنة بالمواسم السابقة وذلك من جراء تداعيات جائحة كورونا.

وأضاف علاكوش في اتصال مع موقع "القناة الثانية" أن الجامعة الحرة للتعليم ساهمت بمقترحات عملية من خلال مذكرات تفصيلية في موضوع التعليم عن بعد و تدبير السنة الدراسية والامتحانات الاشهادية".

وتابع المتحدث "اعتبارا للحالة الوبائية بالمغرب، وهكذا المحيط الدولي، وتطور عدد الإصابات، وكذا تصريحات المسؤولين عن قطاعات الصحة والداخلية، فإن الرأي العام التربوي يستشرف دخولا مدرسيا لا يختلف عن نهاية الموسم الحالي؛ حيث من المتوقع في ظل تنامي عدد الاصابات بكل المدن المغربية أن تستمر الدروس عن بعد" .

وأردف قائلا: "بالنسبة لنا في الجامعة الحرة للتعليم فإنه من السابق لأوانه الحديث عن اعتماد الدروس عن بعد كخيار وحيد، أو اقرار دخول مدرسي بتعليم حضوري أو حتى تبني مبدا التناوب؛ ولا يجب أن نقبل منطق الاستيراد الجاهز كماهو الحال لخيار التناوب آخر صيحة تربوية مستوردة تبنتها بعض الأنظمة الغربية".

ولذلك يضيف المتحدث " فإننا سنقترح من خلال مذكرة تعد في هذا الموضوع، سنرفعها للوزارة بتنسيق مع المركزيات النقابية، تفعيل مبدأ الجهوية في اتخاذ القرار، بحيث لا يعقل حرمان تلاميذ جهة بعض من مدنها خالية من الفيروس من التمدرس بقرار مركزي ، وهناك امكانية التفويج للمناطق التي تسمح بينتها التربوية (الاقسام ) وفضاء الاستقبال (الحجرات و المؤسسات.. ) اعتماد التفويج ، ونرى أنه في هذه المرحلة يجب التركيز على ماهو اهم من المخططات الورقية التي تتحقق او لن تتحقق ، وهي المراجعة الشاملة للهندسة البيداغوجية ( مثل تقليص عدد ساعات التمدرس ، وحذف بعض المواد واضافة اخرى .. )وكذا نظام التقويم والامتحانات ( كحذف امتحان السنة السادسة ابتدائي و الثالثة اعدادي ومراجعة تنظيم امتحانات الباكلوريا واعتماد سنة واحدة بدل سنتين والاطر المرجعية )".

 ويرى علاكوش أنه لابد من :" إعمال المقاربة التشاركية واعطاء هامش اكبر لمجالس المؤسسات في اعتماد التوقيت الذي يلائم محيط المؤسسة والمواد التي يجب التركيز عليها والاسهام المباشر بمراجعة الاطر المرجعية".

وزاد قائلا:"مقترحاتنا بالجامعة الحرة للتعليم ترتكز على ثلاث دعائم كبرى أولها مراجعة الهندسة البيداغوجية في ظل الجائحة، ومراجعة نظام وتنظيم الامتحانات الاشهادية، وتدعيم المقاربة التشاركية بإعمال الخصوصية الجهوية واعطاء الصلاحية الاوسع للمؤسسات التعليمية ومجالسها لتدبير التعليم خلال الجائحة".

 وختم علاكوش قوله بالتأكيد على أن:" نجاح كل هذه الأمور رهين بتحفيز الاسرة التعليمية معنويا باعطائها حق اتخاذ القرارت المناسبة داخل مجالس الاقسام بالمؤسسات والفصل الدراسي و تحفيزها بتلبية مطالبها العادلة والمشروعة".
google-playkhamsatmostaqltradent