القائمة الرئيسية

الصفحات

مؤسف.. أستاذة تضع حداً لحياتها شنقا بأبي الجعد

مؤسف.. أستاذة تضع حداً  لحياتها شنقا بأبي الجعد



أقدمت استاذة، زوال اليوم الخميس 20 غشت الجاري، على وضع حد لحياتها انتحارا ،عن طريق شنق نفسها بحبل  بمدينة ابي الجعد  في ظروف غامضة.

وحسب مصادر إعلامية محلية ، فإن الهالكة، والتي كانت تشتغل استاذة بمدرسة محمد صالح بمدينة ابي الجعد ، أم لثلاثة أبناء ثم العثور عليها معلقة إلى حبل داخل منزلها.

وفور علمها بالخبر، انتقلت مصالح الامن الى عين المكان، وجرى نقل الجثة نحو مستودع حفظ الأموات  بمستشفى محمد السادس بابي الجعد، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة. فيما فتح تحقيق من قبل المصالح الأمنية للكشف عن الأسباب الحقيقية.

 حادث  الانتحار خلف صدمة كبيرة في صفوف جيران الفقيدة  والاطر التربوية العاملة بالمؤسسة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات