هيئة الصحة العامة البريطانية: احتمال إصابة الأطفال بكورونا في المنازل أعلى من احتمال إصابتهم بالمدارس

هيئة الصحة العامة  البريطانية: احتمال إصابة الأطفال بكورونا في المنازل أعلى من احتمال إصابتهم بالمدارس


استبعدت هيئة الصحة العامة في إنجلترا حدوث تفشي لفيروس كورونا في المدارس أو وقوع إصابات مطردة بها، وقالت إنه "أمر نادر الحدوث"، وذلك مع قرب حلول بداية  الموسم الدراسي الجديد.

وفحصت الهيئة - بحسب موقع BBC - بيانات الإصابة بين تلاميذ المدارس الابتدائية وروض الأطفال، التي أعادت فتح أبوابها لفترة من الوقت في شهر يونيو، لتصل إلى استنتاج مفاده أن نسبة الإصابة وصلت إلى 0.01٪ فقط .

واستنتجت الهيئة في تقريرها أن احتمالات إصابة الأطفال بالفيروس في المنازل أعلى من احتمالات إصابتهم وهم بالمدارس.

وبحسب التقرير الذي عكف عليه باحثون من كل من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي و من جامعة سانت جورج الطبية، فإن أي استفحال للعدوى بالمدارس سيكون دوما راجعا لتفشيها لمستويات قياسية في المناطق التي تقع بمحيطها.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال خبير الأوبئة وكبير المستشارين الطبيين لبريطانيا البروفيسور كريس ويتي، إن فرص وفاة الأطفال بفيروس كورونا ضئيلة جدا بشكل لا يصدق، وإن عدم عودتهم للمدارس هو ما سيسبب لهم الأضرار على المدى الطويل. وحذر ويتي من أن عدم العودة إلى المدرسة في سبتمبر المقبل أكثر خطورة على الأطفال من فيروس كوفيد - 19. وفقا لصحيفة لغارديان البريطانية.
google-playkhamsatmostaqltradent