القائمة الرئيسية

الصفحات

أستاذ يضع حدا لحياته شنقا داخل منزله بالدار البيضاء

أستاذ يضع حدا لحياته شنقا داخل منزله بالدار البيضاء


أقدم أستاذ على وضع حد لحياته، عن طريق شنق نفسه بحبل داخل منزله الكائن بحي  المستقبل  بسيدي معروف بعين الشق لينضاف إلى حالات الانتحار الثلاث  التي اهتزت لها  أسرة التربية والتكوين  منذ بداية الاسبوع.

ووفق مصادر اعلامية محلية ، فإن الهالك؛ البالغ قيد حياته 59 سنة ويعمل أستاذا؛  دخل في مرحلة اكتئاب حادة خلال فترة الحجر الصحي  قبل أن يقدم على الانتحار يومه الخميس.

وحلت المصالح الأمنية بعين المكان بعد علمها بالواقعة، وفتحت تحقيقا لمعرفة الدوافع التي تقف وراء حالة الانتحار هذه، في حين تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات قصد التشريح الطبي.

تعليقات