القائمة الرئيسية

الصفحات

الجريدة 24 : إستنفار بمراكش بعد اكتشاف إصابة أستاذ بـ”كورونا″ خلال حراسته امتحانات البكالوريا

الجريدة 24 : إستنفار بمراكش بعد اكتشاف إصابة أستاذ بـ”كورونا″ خلال حراسته امتحانات البكالوريا


تسود حالة من الاستنفار لدى سلطات مدينة مراكش والقلق لدى الأطر الصحية، بعدما أكدت نتائج التحاليل المخبرية، اليوم الإثنين، إصابة أستاذ قام بحراسة امتحانات البكالوريا بفيروس كورونا المستجد.

وحسب مصدر مطلع للجريدة 24، فإن الأمر يتعلق بأستاذ في عقده الرابع يقطن بحي سيدي يوسف بن علي، أصيب بالعدوى إثر مخالطته لوالدته التي انقل إليها الوباء الأسبوع الماضي.

وأضاف ذات المصدر، أن الاستاذ المذكور رغم احساسه بالعياء مؤخرا قام يوم الجمعة الماضية، بحراسة امتحانات البكالوريا بثانوي ابن المعتز بمركز الدواية ضواحي مراكش.

ووفق المصدر ذاته، فإنه تم إخضاع المصاب للحجر الصحي، بالمستشفى الميداني ببنجرير، للتكفل به وفقا للإجراءات الصحیة المعتمدة.

وأكد المصدر ذاته، أن السلطات المحلية والفرقة الطبية المختصة تسارع الزمن، لأخذ عينات العشرات من مخالطي المصاب خصوصا الأساتذة والتلاميذ من أجل إخضاعهم للحجر الصحي، في منازلهم إلى حين ظهور نتائج التحاليل.

تجدر الإشارة، على أن حصيلة الإصابات بالمملكة ارتفعت لحدود اللحظة إلى 14379 حالة، بعد تسجيل 164 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، فيما سجلت 448 حالة شفاء جديدة، ما يرفع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 10137، فيما تم تسجيل حالتان وفاة جديدة، لترتفع الحصيلة إلى 237 حالة.

أنقر هنا لقراءة الخبر من مصدره
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. هذا احتقار للأستاذ

    ردحذف
    الردود
    1. لايمكن ان نقول دائما بان الاستاذ قد نقل العدوى من بؤرة خارجبة إلى بؤرة مدرسية دائما،فيمكن ان يكون احد التلاميذ هو سبب العدوى أو احد أصدقاءه،ويمكن أن يكون بعض التلاميذ مسافرين فرجعوا حاملين للفيروس إلى اهلهم وإلى أصدقاءهم وإلى مركز الامتحان لا قدر الله،ويمكن ان يكون احد الإداريين او الاعوان قد نقل العدوى بطريقة او بأخرى بعد سلامه على أحد الجيران....

      حذف

إرسال تعليق