أستاذة تضع حدا لحياتها شنقا بالخميسات

أستاذة تضع حدا لحياتها شنقا بالخميسات


أقدمت أستاذة في عقدها الرابع صباح أول أمس الإثنين (8 يونيو)، على وضع حد لحياتها شنقاً بواسطة حبل بلاستيكي بمنزله عائلتها الكائن بشارع محمد الزرقطوني بمدينة الخميسات.

وأفادت  مصادر اعلامية محلية أن الهالكة كانت تشتغل استاذة بمجموعة مدارس واد الذهب بالخميسات، وكانت تعاني اضطرابات نفسية حادة في الآونة الأخيرة بسبب وفاة والدها، وهو ما جعلها تنتحر وفق تعبير المصادر، إذ عثر عليها جثة معلقة بواسطة حبل متين داخل منزلها بالحي المذكور.

وفور إشعارهم بالواقعة، حلت السلطات المحلية ورجال الأمن الى مكان الواقعة وفتحت تحقيق لكشف ملابسات هذا الحادث، كما تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات لاجراء التشريح الطبي.
google-playkhamsatmostaqltradent