القائمة الرئيسية

الصفحات

استياء من استثناء تكريم الأساتذة المنخرطين في التعليم عن بعد

استياء من استثناء تكريم الأساتذة المنخرطين في التعليم عن بعد


استغربت الأطر التربوية المنخرطة في عملية التعليم عن بعد من استثنائها من التكريم بعد المجهودات الجبارة التي بذلوها  والذين سهروا ليلا ونهارا من أجل  إعداد الدروس الخاصة بالتعليم عن بعد من مالهم الخاص  ضمانا للاستمرارية البيداغوجية بعد توقف الدراسة الحضورية  في منتصف شهر مارس المنصرم .

وعبر الكثير من الأساتذة والأستاذات عن استيائهم الشديد من هذا التجاهل من  الوزارة  في حين تم تكريم مسؤولي وأطر وتقنيي القنوات التلفزية التي ساهمت في تصوير وتسجيل وبث دروس التلفزة المدرسية.من طرف الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية في حفل بمقر الوزارة.

وكتب احد الاساتذة : "و جنود الخفاء" السادة الأساتذة و الأستاذات" ألا يستحقون اعترافا بالمجهودات المبذولة ؟!! بتحسين وضعيتهم الإدارية و المالية و الإجتماعية... هؤلاء هم جنود المدارس و يجب حل ملفاتهم العالقة اعترافا بمكانة و دور "المدرس(ة) " في الوطن و تكريما له ."


وعلق اخر : "نعم الاحق بالتكريم هم الاساتذة الذين حولوا بيوتهم إلى إستوديوهات بسيطة  لتسجيل الدروس عن بعد وليس الإذاعة"


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات