أكاديمية الشرق تترأس اجتماع وساطة لفض النزاع بين المؤسسات الخصوصية وأولياء التلاميذ

أكاديمية الشرق تترأس اجتماع وساطة لفض النزاع بين المؤسسات الخصوصية وأولياء التلاميذ

أكاديمية الشرق تترأس اجتماع وساطة لفض النزاع بين المؤسسات الخصوصية وأولياء التلاميذ



عملا بتوجهات السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الهادفة إلى ضرورة التفاعل مع النقاش الوطني الجاري حول تداعيات الوضعية الوبائية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا - كوفيد 19 المستجد على الأسر المغربية في علاقاتها مع مؤسسات التعليم المدرسي الخصومي بعد توقف الدراسة الحضورية. وذلك من خلال القيام بمساعي الوساطة لحل الخلاف القائم بين الطرفين استحضارا للمصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين وبناء على الشكايات التي توصلت بها الأكاديمية من طرف بعض المؤسسات الخصوصية المتضررة ومن بعض أمهات وأباء وأولياء أمور التلميذات والتلاميذ حول موضوع تأدية واجهات التمدرس. نظم بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق اجتماع موسع يوم الأربعاء 10 يونيو 2020 على الساعة التاسعة والنصف صباحا برئاسة السيد مدير الأكاديمية وبحضور السيدة والسادة المديرين الإقليميين ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية بالإضافة إلى السيد ممثل التعليم الأولي والسيد ممثل التعليم الخصوصي والسادة ممثلي جمعيات الأباء
ابتدائي، إعدادي وتأهيلي) بالمجلس الإداري للأكاديمية والسيد ممثل رابطة التعليم الخاص بجهة الشرق والسيد ممثل اتحاد التعليم والتكوين الحر.
وبعد نقاش مستفيض وأخذا بعين الاعتبار لمختلف التدخلات للسادة ممثلي جمعيات الأباء بالمجلس الإداري والسادة ممثلي جمعيات التعليم المدرسي الخصومي والتعليم الأولي والسادة ممثلي الجمعيات المهنية للتعليم المدرسي الخصومي الحاضرين في هذا اللقاء، خلص إلى ما يلي:
التزام ممثلي الجمعيات المهنية للتعليم المدرسي الخمومي بالحية الموقعين أسفله بما يلي:
1- تغليب المصلحة الفضلى للتلميذات والتلاميذ وضمان الاستمرارية البيداغوجية من أجل إتمام العمليات المرتبطة
بنهاية السنة الدراسية الحالية في احترام تام لمقتضيات الوزارة الوصية 
2- التعامل الإيجابي والبناء مع السيدات والسادة أمهات وأباء وأولياء أمور التلميذات والتلاميذ، تعاملا يبعث على
الارتياح والطمأنينة والثقة المتبادلة والتشارك 
3- إعفاء جميع الأسر من واجبات الخدمات المنوفية (النقل المدرسي والإطعام المدرسي) .
4- مراعاة ظروف السيدات والسادة امهات واباء وأولياء أمور التلميذات والتلاميذ والتعاطي الإيجابي مع الأسر المتضررة جراء الوضعية الوبائية بفقدان دخلها كليا أو جزئيا 

كما أكدت حرصها على:
1- مساهماتها في التعبئة الشاملة لاحترام تدابير الحجر الصحي والمصاحبة النفسية للتلاميذ وللأطر العاملة بهذه
المؤسسات 
2. أداء أجور أطرها التربوية في إطار من التفاهم والتعاون.
3- إعداد بروتوكول خاص بالدخول المدرسي المقبل من خلال إجراءات وترتيبات استباقية لضمان دخول مدرسي
أمن ومستفر؛ 
4- تعاون جميع المتدخلين من مؤسسات خصوصية وأمهات وأباء وأولياء الأمور وإدارة وصية على استقرار التلميذات والتلاميذ بالمؤسسات الخصوصية خلال الموسم الدراسي 2020 / 2021 .
 اعتبار هذا اللقاء نقطة انطلاق لعقد لقاءات إقليمية تضم مختلف المتدخلين لتوسيع دائرة النقاش وإيجاد الحلول المناسبة لكل حالة تطرح
وفي الأخير نوه السيد مدير الأكاديمية بروح الجدية والوضوح التي سادت مناقشة وتدخلات مختلف الحاضرين والتي انصبت حول مجمل القضايا المرتبطة بالتعليم الخصوصي، مؤكدا على أن التعليم المدرسي الخصوصي شريك استراتبي بحظى باهتمام وعناية الوزارة الوصية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وأن الطرفية الاستثنائية التي تعيشها بلادنا تستدعي التحلي بالروح الوطنية وتعاضد كل الأطراف المعنية إلى حين اجتياز المحنة الحالية.
google-playkhamsatmostaqltradent