لجنة إقليمية تحقق في اتهام مدير ثانوية ب"إرباك" ترتيبات امتحانات الباكالوريا ببرشيد

لجنة إقليمية تحقق في اتهام مدير ثانوية ب"إرباك" ترتيبات امتحانات الباكالوريا ببرشيد


حلت، صباح أمس الخميس (10 يونيو)، بالثانوية التأهيلية عمر الخيام ببرشيد لجنة تابعة للمديرية  الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببرشيد للتحقيق في اتهام أستاذ للفلسفة لمديره  بالإقدام على محاولة إرباك الترتيبات الخاصة بامتحانات الباكالوريا .

ومن المنتظر  أن تستمع اللجنة لمدير المؤسسة والأستاذ للوقوف على حقيقة تلك الاتهامات من عدمها. تورد جريدة الاخبار في عددها ليوم غد الجمعة.

 وكان أستاذ مادة الفلسفة بالثانوية  المذكورة  قد طلب في رسالة تدخل المدير الإقليمي من أجل التحقيق في اقدام
 رئيسه المباشر على  ممارسة الضغط عليه بسبب عدم مسكه نقط الفرض الأول من المراقبة المستمرة لجميع الأقسام المسندة إليه، والتي كان آخرها مراسلة لمفتش المادة يدعوه للتدخل في هذا الشأن”.وأوضح الأستاذ ذاته أنه “لا يمكن أن يمسك نقط فرض لم ينجز في الواقع والذي تنص الأطر المرجعية لمادة الفلسفة على أن تاريخ إنجازه هو شهر أبريل”، مستغربا كيف يطلب منه مسك نقط لفروض لم تنجز، خصوصا أن الوزراة الوصية تحث في جميع البلاغات الصادرة عنها عاى ضرورة الحرص على تكافؤ الفرص بين جميع المتعلمين، وفق تعبيره.

واستغرب  المدرس ذاته ما وصفه بالسلوك "الاستفزازي" الذي يمارسه مدير الثانوية منذ بداية الموسم الدراسي 2019-2020  في حق الأطر التربوية بالمؤسسة ،وهو الأمر الذي يستدعي تدخل الأكاديمية الجهوية لوزارة التربية الوطنية والمديرية الاقليمية برشيد من أجل إعادة فتح تحقيق في موضوع الاستفزازات والمساومات التي سبق له القيام بها،  والخروقات التي قام بها سواء على المستوى التسيري أو التواصلي

من جانبه، اعتبر مدير الثانوية التأهيلية عمر الخيام ببرشيد أن جميع الاتهامات باطلة وأن مراسلتة سواء للأستاذ المعني أو طلب تدخل مفتش المادة بشأن مسك فروض مادة الفلسفة هي إجراءات تدخل ضمن اختصاصاته كمدير للمؤسسة مؤكدا أنه لم يسبق له أني مارس آي ضغوطات سواء على الأستاذ أو غيره.

google-playkhamsatmostaqltradent