جامعة دحمان تناقش مع نقابة موظفي التعليم التركية واقع التربية والتعليم بالبلدين في ظل جائحة كورونا

جامعة دحمان تناقش مع نقابة موظفي التعليم التركية واقع التربية والتعليم بالبلدين في ظل جائحة كورونا



بــــلاغ مشترك بين الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (FNFE)، ونقابة موظفي التربية والتعليم (EBS) بتركيا.

في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة والتعاون التي تجمع الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (FNFE)، ونقابة موظفي التربية والتعليم (EBS) بتركيا، انعقد بعد زوال يوم الخميس 11 يونيو 2020 اجتماع مشترك للمكتبين الوطنيين للنقابتين عبر تقنية المناظرة المرئية، برئاسة الكاتب العام للجامعة الأستاذ عبد الاله دحمان ونظيره الأستاذ علي يالتشين رئيس نقابة موظفي التربية والتعليم بتركيا.
وقد شكل الاجتماع فرصة مهمة تبادل فيها الطرفان وجهات النظر بخصوص واقع التربية والتعليم بالبلدين في ظل جائحة كورونا، والمجهودات المبذولة في هذا الاتجاه من طرف حكومتي البلدين، حيث عمل قائدا البلدين الشقيقين على إعطاء الأهمية للمواطن قبل الاقتصاد مع وضع مخطط احترازي ووقائي جنب مواطني البلدين الأسوأ، كما تم عرض تجربتي البلدين بخصوص استكمال التدريس عن بعد وتجنب سنة دراسية بيضاء حفاظا على مستقبل التلاميذ والطلبة.

كما ناقش الطرفان عددا من الملفات والقضايا المرتبطة بالشأن التربوي والتكويني والعمل النسائي حيث استمع الحضور لمداخلتي منسقتي العمل النسائي بالهيئتين النقابيتين، حيث تم بسط تجربة العمل النقابي النسائي والتحديات التي لازالت تواجهه وسبل تطويره وتعزيزه بما يخدم نساء التربية والتعليم بالبلدين.

بعد تبادل عبارات الشكر والتقدير على عقد هذا الاجتماع، تم الاتفاق على مواصلة التنسيق والتعاون بين النقابتين الذي انطلق منذ دجنبر2015 (تاريخ توقيع الاتفاقية المشتركة بين النقابتين)، على أن ينعقد اجتماع مباشر في القريب العاجل بعد رفع حالة الطوارىء الصحية بشكل نهائي والعودة الى الوضع الطبيعي للحياة بكل دول المعمور.
والســــــلام
google-playkhamsatmostaqltradent