النقابة الوطنية للتعليم "فدش" تقدم تصورها لتدبير نهاية الموسم الدراسي والامتحانات الاشهادية

النقابة الوطنية للتعليم "فدش" تقدم تصورها لتدبير نهاية الموسم الدراسي والامتحانات الاشهادية

النقابة الوطنية للتعليم "فدش" تقدم تصورها لتدبير نهاية الموسم الدراسي والامتحانات الاشهادية


 قدمت النقابة الوطنية للتعليم الى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي  تصورها لتدبير  نهاية الموسم الدراسي والجامعي والامتحانات الاشهادية .

وأ شارت  النقابة المنضوية تحت لواء "الفيدرالية الديموقراطية للشغل" في رسالتها  إلى أن من أهداف التدابير المقترحة  اعتبار صحة وسلامة التلميذات والتلاميذ أولوية الأولويات مع الحفاظ على الصحة العامة انسجاما مع استراتيجية الإجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة من طرف الدولة ،و إنقاذ الموسم الدراسي والجامعي 2019-2020 ، وتلافي السنة البيضاء وكذا الحرص على تكافؤ الفرص بين كل تلميذات وتلاميذ الوطن باختلاف انتماءاهم الاجتماعية والمجالية .

واقترحت النقابة  في حالة رفع الحجر الصحي في 20 ماي 2020

-إجراء امتحانات الباكلوريا نهاية يونيو وإجراء الدورة الاستدراكية خلال يوليوز 2020
- تكثيف الدعم النفسي و البيداغوجي لتلاميذ البكالوريا السنة الأولى والسنة الثانية

ودعت النقابة وزارة التربية الوطنية في  حالة فرض الحجر الجزئي أو تمديديه إلى ما بعد 20 ماي2020

 إعلان نهاية السنة الدراسية أواخر شهر ماي 2020 بعد إتمام المقررات الدراسية عبر االتدريس عن بعد و تنظيم حصص مكثفة التقويم والدعم عن بعد لتمكين التلاميذ من تجاوز التعثرات 

- استبعاد إمكانية السنة البيضاء، باعتبار الخسائر الجسيمة التي سيتكبدها التلاميذ والأسر والمجتمع المغربي من العمر الدراسي لمجموع المتمدرسين والمتمدرسات، وضرورة تلافي إهدار مبالغ طائلة من المال العام أخذا بعين الاعتبار ما تلقاه المتمدرسون من تدرس في التعليم الحضوري، إضافة إلى ما تلقته الأغلبية عبر التعليم الرقمي من خلال إنتاج موارد رقمية، مكنت التلاميذ من متابعة الدراسة عبر مواقع التواصل الإلكتروني والقنوات التلفزية والاجتهادات الرقمية المختلفة لنساء ورجال التعليم 

- إنهاء السنة الدراسية بالنسبة للسلك الابتدائي والثانوي الإعدادي في جميع المستويات باعتماد نقط المراقبة المستمرة، ونقط الامتحانات الموحدة للاسدوس الأول

- اتخاذ قرار النجاح في كل مستويات التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي دون رجوع التلاميذ إلى المؤسسات التعليمية في حال رفع الحجر الصحي، ضمانا لسلامة التلاميذ وصحتهم التي جعلها المغرب فوق كل اعتبار باتخاذه إجراءات استباقية جنبت بلادنا تداعيات الجائحة، ولكون المجتمع التلاميذي يصعب ضبطه وإلزامه بالإجراءات الصحية، نظرا لخصوصيانه السلوكية والنفسية المرتبطة بالمرحلة العمرية .
-مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص، وخاصة لتلامية العالم القروي
- تأجيل امتحانات السنة الأولى والثانية باكالوريا إلى بداية شهر شتنبر 2020 على أساس:

- توفيت امتحانات الباكالوريا ينبغي أن يأخذ بعين الاعتبار کاوارية مواعيد التسجيل بمؤسسات
التعليم العالي وطنيا ودوليا. حتى يتمكن التلاميذ الناجحون من التسجيل في التعليم العالي

- استكمال المقرر عبر التدريس الرقمي بكل أشكاله 
- تكثيف الدعم النفسي ودروس الدعم والتقويم فيما يتعلق بالمقروء إلى حدود 16 مارس 2020 
- إجراء الامتحانات في المقروء، وليس في المقرر
- مراعاة كل التدابير الصحية الضرورية للتلاميذ وللأطر التربوية والإدارية محليا وإقليميا وجهويا ومرگزيا
-لضمان التباعد، يمكن استغلال مؤسسات التعليم العالي في امتحانات الباكالوريا



google-playkhamsatmostaqltradent