القائمة الرئيسية

الصفحات

مديرية عين الشق تطلق برنامجا للدعم النفسي لفائدة تلامذتها تحت شعار "دعمكم مسؤوليتنا ونجاحكم غايتنا"

مديرية عين الشق تطلق برنامجا للدعم النفسي لفائدة تلامذتها تحت شعار "دعمكم مسؤوليتنا ونجاحكم غايتنا"



فرضت جائحة فيروس كرونا المستجد COVID-19 إغلاق جميع المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، وفي هذه الظرفية الاستثنائية يتلقى المتعلمات والمتعلمين تحصيلهم الدراسي من مقرات منازلهم عبر مختلف الوسائط الحديثة، وقد خلفت هذه الوضعية لدى مجموعة من التلاميذ ضغطا نفسيا، من هنا بادرت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق إلى تقديم برنامجا غنيا للدعم النفسي موجها لتلامذة جميع الأسلاك التعليمية وكذا أولياء أمورهم لتخفيف حدة التوتر والضغوطات الظرفية الناجمة عن قلق الامتحانات في ظل الحجر الصحي الذي أقرته بلادنا.

هذا البرنامج الذي اختير له شعار "دعمكم مسؤوليتنا لأن نجاحكم غايتنا" سيمتد من يوم الجمعة 08 ماي إلى غاية يوم الخميس 14 ماي 2020 ابتداء من الساعة العشرة ليلا، وسيساهم في تنشيطه ثلة من الأساتذة المختصين والمستشارين والمدربين المتميزين وطنيا في مجال  الدعم النفسي والتربوي موزعين  بين 3 مدن : الدار البيضاء والقنيطرة وتمارة، و الذين عبّروا عن انخراطهم وتطوّعهم في هذا العمل الإنساني والتضامني، حيث سيعملون على مساعدة التلاميذ وأوليائهم على تجاوز كل المعيقات والمخاوف التي يواجهونها وتحول دون بلوغهم النتائج والأهداف المرجوة، من خلال تقديم حصص يومية تفاعلية ستبث مباشرة على الصفحة الرسمية للمديرية عبر الفايسبوك " المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بعمالة مقاطعة عين الشق".

وخلال الافتتاح الرسمي للبرنامج الذي نظمته المديرية الإقليمية عبر تقنية الفيديو يوم الخميس 7 ماي 2020 على الساعة العاشرة ليلا، برئاسة الدكتورة بشرى أعرف المسؤولة الإقليمية للوزارة وبحضور السيدات والسادة المدربين من ذوي الخبرة " كريم شركي محسن، أيوب السليماني، ناجية الراضي، حبيبة المراح، المهدي العلوي الأمراني، كريم ادريوش"، أكدت المسؤولة الإقليمية على أهمية الدعم النفسي والتربوي للتلاميذ خصوصا الذين يعانون من صعوبات نفسية خلال هذه الفترة الاستثنائية من الحجر الصحي، والتي تتزامن وفترة ما قبل الامتحانات، بعد  ذلك قدمت ورقة تعريفية عن تفاصيل البرنامج منوهة بكافة المتدخلين على قبول الدعوة والانخراط تطوعيا خدمة لمصلحة التلميذ، موضحة  أن ﻫﺬﻩ اﻟﺪورة ﺟﺎءت ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻷﻫداف عبر التطرق لمواضيع أساسية وتحديدا "التحفيز الذاتي لتجويد العلاقات " ، "قوة الانضباط الذاتي والنجاح"، "أنا استطيع"، "الاستعداد للامتحانات في ظل الحجر الصحي"، "الدعم النفسي والاجتماعي للتلاميذ في اتخاد القرارات وبناء مشاريعهم الشخصية"،"التحضير الذهني والفعلي للامتحانات".


من جانبهم نوه السيدات والسادة المدربين بالمبادرة الإيجابية للمديرية الإقليمية في توفير الدعم النفسي والتربوي في ظل جائحة كورونا، معربين عن سعادتهم للمشاركة في إغناء الدورة التدريبية والتي ستستهدف بالأساس تدريب المستفيدين على مهارات التخلص من القلق والخوف من الامتحانات، والتحكم في الانفعالات، وترسيخ الثقة في النفس وأساليب التواصل الفعال مع الذات والآخر، مع تمكينهم من تقنيات رفع التركيز وتحسين مستوى التذكر، فضلا عن أساليب طرد الأفكار السلبية وكيفية اتخاذ القرارات وبناء مشاريعهم الشخصية، داعين الجميع  إلى المواظبة على حضور الدورة التدريبية مع طرح جميع تساؤلاتهم للإجابة عنها، أملين ان تعود هذه المبادرة بالنفع والفائدة على التلاميذ وأولياء الأمور.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات