القائمة الرئيسية

الصفحات

مطالب للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بتوقيف سلسلة “سوحليفة”

مطالب للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بتوقيف سلسلة “سوحليفة”

وجهت انتقادات كثيرة لـسلسلة ”سوحليفة”التي تبثها القناة الاولى في شهر رمضان للموسم الثاني، إذ اعتبر عدد من المواطنين أنها تساعد على “قتل براءة الطفل” نظرا لمحتوى بعض الحلقات.

كمــا دعــا نشطاء  الآبــاء إلــى منع أبنائهــم من مشاهــدة السلسلة، معتبرين أنها “سلسلة لاتربوية” خاصة “حوارات الفتاة التي قد توحي بالعصيان والخروج عن المألوف الذي يتمثل بالأساس في طاعة ولي الأمر سواء كان والدا أو أما أو حتى خالا”.

و بهدا الخصوص ناشد عبد العالي الرامي رئيس منتدى الطفولة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري "الهاكا" لايقاف  سلسلة سوحليفة.مشيرا في تدوينة  على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الى أنه "توصل بعدد من الطلبات من الاباء والأمهات وأولياء الأمور و المربين الواعون الذين يراقبون المحتويات التي يطلع عليها ابنائهم سواء على التلفزيون ، و يحرصون على عدم مشاهدتهم لهذه السلسلة التي يبث جزئها الثاني خلال شهر رمضان "

واعتبر الرامي "هذه السلسلة التي اعطيت فيها البطولة لطفلة صغيرة تتكلم بامور أكبر بكثير من سنها ب سلاطة لسان لا تلائم عمرها او عمر اقرانها، وهو الامر الذي لاحظنه من خلال الكثير من التعليقات التي انتقدت هذه السلسلة. داعيا الى اعادة النظر  في هذا الأمر لأن القناة الأولى المغربية هي قناة رسمية للمملكة ويتابعها المغاربة في هذه الظروف الصعبة من أجل متابعة المستجدات الجديدة.."


من جهتها كتبت الدكتورة الهام المخلوفي طبيبة الاطفال والرضع  "أنا مغنهضرش هاذ العام على برامج رمضان حيت ما شفت حتى واحد... لسبب واحد هو أنني ليس لدي أمل في التغيير... و لكن عرفت بطريقة غير مباشرة أن هاته الطفلة رجعت فالسلسلة ديال "سوحليفة" (لي ما فهمتش شنو المقصود بالعنوان !)...
المهم كنطلب من كل أب و أم عندهم حب لولادهم و رغبة في تربيتهم تربية حسنة، ما يخليوهومش يتفرجو فهاذ السلسلة حيت ما عندناش غرض بأطفال سابقين السن ديالهم و سلوكاتهم غير ملائمة في المجتمع ديالنا..."

وأضافت  "يجب القول أن هاته الطفلة تبقى في كل الأحوال طفلة لا ذنب لها فيما تفعله لأنها تحت وصاية أحدهم و المرجو من أبويها إعادة النظر فيما يدفعان إبنتهما له من دور الطفلة "الكارحة" "الضاسرة" للأسف ... و حبذا لو اختارا أدوارها بما يليق بطفلة جميلة مثلها..."

تعليقات