وزير التربية الوطنية الفرنسي: لا شيء يعوض زمن التعلم في المدارس

وزير التربية الوطنية الفرنسي: لا شيء يعوض زمن التعلم في المدارس

وزير التربية الوطنية الفرنسي: لا شيء يعوض زمن التعلم في المدارس

 

كشفت رسالة وجهها وزير التربية الوطنية  بفرنسا  لأمهات وآباء التلميذات والتلاميذ إلى أنه على الرغم من أهمية التعليم عن بعد في هذه الظروف العصيبة، فلا شيء يعوض زمن التعلم في المدارس”.

وقرر  وزير التربية الوطنية الفرنسي جان ميشيل بلانكير، في رسالته التي وجهها للآباء ومختلف مسؤولي أقسام وزارته ومديري المدارس، اليوم الأربعاء فاتح أبريل الجاري، مراجعة مجلس الدولة من أجل استمرار الدراسة بصفة استثنائية بمختلف المؤسسات التربوية على كامل تراب الجمهورية الفرنسية خلال شهر يوليوز 2020 الذي لن يصير عطلة سنوية، على أن تاريخ بداية العطلة السنوية لجميع التلاميذ والتلميذات سيكون يوم 3 غشت 2020 إلى غاية مساء يوم 28 من الشهر نفسه.

وأثنى الوزير الفرنسي كثيرا على جهود المدرسين خلال هاته الفترة التي تم فيها إقرار التعلم عن بعد، والتلاميذ في بيوتهم يتابعون التعلمات مع أساتذتهم.
google-playkhamsatmostaqltradent