نعمان لحلو يدعو إلى إعادة الاعتبار للعلماء والأطباء والأساتذة

نعمان لحلو يدعو إلى إعادة الاعتبار للعلماء والأطباء والأساتذة

نعمان لحلو يدعو إلى إعادة الاعتبار للعلماء والأطباء والأساتذة

دعا الفنان المغربي نعمان لحلو إلى استغلال الأزمة التي تعيشها المملكة والعالم بسبب فيروس كورونا المستجد، من أجل إعادة الحسابات في جميع المجالات خاصة الفنية، وإعادة الاعتبار لكافة أطياف المجتمع الفاعلين، كالأطباء، والمبدعين، والأساتذة، ورجال الأمن والنظافة.

وقال لحلو في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن العقدين الأخيرين اختلط فيهما الحابل بالنابل، وتم فيهما اغفال دور العالم والأستاذ والطبيب، مقابل تمجيد التافهين وتمكينهم من اعتلاء منابر المجتمع:”. لقد عشنا مدة عقدين من الزمن ، اختلط فيها الحابل بالنابل ، اختلط فيها الفن باللهو والتسلية، فانسابت الحشود يتبعها الإعلام في تمجيد التافهين في كل الميادين ، ومنها الفن . اغفلنا دور العالم والاستاذ والطبيب ، وأصبح التافهون، يعتلون منابر المجتمع ، اغفلنا دور الإبداع في كل المجالات . والسؤال هو : من المسؤول؟”.

وحمل لحلو مسؤولية الوضع الذي يعيشه المجال الفني الذي اعتبر أنه اختلط باللهو والتسلية لأفراد المجتمع والإعلام، لأنهما ساهما في تشجيع التافهين وصناعتهم، حتى بات لديهم جيوش تساندهم وتملأ حساباتهم البنكية بسبب ارتفاع نسب مشاهدتهم على موقع يوتيوب: “المسؤول حتما ، ليس ذلك التافه، الذي وجد نفسه محاطا بالمعجبين والمشجعين من كل صوب ، المسؤول هو من يشجعه، ويجعل منه ايقونة ، حتى أصبح التفهاء يتوفرون على جيوش تساندهم، وتملأ أرصدتهم البنكية من عائدات المشاهدات على يوتيوب ، ومن الحفلات والبرامج الإعلامية . الكل إذن مسؤول، والاعتراف بالذنب فضيلة. وهذه فرصة لاعادة بناء مجتمعاتنا، ولاعادة الاعتبار للعالم والطبيب والاستاذ والمبدع، لرجل الأمن ورجال النظافة، ولكل اطياف المجتمع الفاعلين”.


حورية
google-playkhamsatmostaqltradent