U3F1ZWV6ZTEyMTI5NzE5ODAzX0FjdGl2YXRpb24xMzc0MTI5OTI1OTE=

مديرية أسفي توضح: إلقاء مديرة مدرسة بقطع الحلوى وجعل التلاميذ يتدافعون للحصول عليها نشاط تربوي ترفيهي

مديرية أسفي توضح: إلقاء مديرة مدرسة بقطع الحلوى وجعل التلاميذ يتدافعون للحصول عليها نشاط تربوي ترفيهي 


أكدت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي باسفي أن واقعة القاء  مديرة مؤسسة "اندري دوشيني" الخصوصية بأسفي بقطع من الحلوى على التلاميذ المتواجدين أسفل الساحة الذين يتدافعون مع بعضهم البعض من أجل الحصول عليها،  هو نشاط تربوي ترفيهي وان الموضوع تم تضخيمه إعلاميا. 

وأوضحت المديرية في مراسلة (اطلع الموقع على نسخة منها)، أنها كلفت لجنة للتقصي والبحث حول الواقعة والاستماع لمختلف الأطراف المعنية بمؤسسة "اندري دوشيني" الخصوصية بأسفي ،وقد خلصت المديرية الاقليمية أن الأمر يتعلق بنشاط  تربوي وفقرة ترفيهية تسمى  "trap bonbon" أقميت بنفس المؤسسة احتفالا بذكرى عاشوراء لسنة 2017.

وأضافت المديرية بذات البلاغ ،أن الفيديو المتداول وموضوع الضجة يعود لازيد  من سنتين سابقتين، وهو منشور منذ أكتوبر 2017  بالصفحة التواصلية الخاصة بمؤسسة "اندري دوشيني" الخصوصية بأسفي على الفايسبوك، مؤكدة على أن مسيرة المدرسة المعنية لم تكن في نيتها الإساءة نهائيا لأحد بقدر ما كانت رغبتها تتجلى في إسعاد للاطفال. 

وأردفت  المديرية أن الموضوع تم تضخيمه إعلاميا بما لا يستحق بالنظر إلى المنتوج والمجهود المبذول بالمؤسسة ،مؤكدة أنها ستشعر مسيرة المؤسسة كتابة،بتفادي مثل هذا الأسلوب مستقبلا تجنبا لأي تأويل سلبي.

تجدر الاشارة ان فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب قد وجه سؤالا كتابيا لوزير التربية الوطنية  يطالب فيه بفتح تحقيق فيما وصفه الفريق بالسلوك "اللاتربوي" و"اللاأخلاقي"، الذي صدر عن مديرة مؤسسة خصوصية بمدينة أسفي، بعد إقدامها على إلقاء الحلوى على الأرض وجعل التلاميذ يتدافعون من أجل الحصول عليها في مشهد يحط من كرامتهم الإنسانية."
الاسمبريد إلكترونيرسالة