أمزازي يجرّد المراكز الجهوية من التدبير المالي

أمزازي يجرّد المراكز الجهوية من التدبير المالي


قالت جريدة "المساء" في عددها ليوم غد الثلاثاء ، أن تخصيص عشرات المليارات للتكوينات يدفع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ،سعيد امزازي ، إلى الحجز على المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وأن هذه الخطوة جرّت على الوزارة اتهامات من لدن فعاليات معنية بالتكوين، بالسعي إلى إعدام المراكز الجهوية بعد سبع سنوات على إحداثها، على الرغم من المكاسب المهمة التي تحققت على مستوى تطوير منظومات التكوين وتحريرها من العبث والارتجالية التي ظلت تتخبط فيها لسنوات من طرف أقسام غير متخصصة بالوزارة، وفق تعبير الجريدة.

وحسب المنبر الورقي ذاته، فإن الفعاليات ذاتها وصفت هذه الخطوة التي ستفقد المراكز الجهوية سلطة التدبير المالي بأنها انتكاسة تدبيرية وقانونية جد خطيرة، باعتبار أن مدير المركز الجهوي ومدير الأكاديمية موظفان يحسبان على المناصب العليا ومعينان معا بمراسيم حكومية، قبل أن تختل هذه العلاقة لأسباب غامضة ويصبح مديرو المراكز الجهوية تحت رحمة مديري الأكاديميات كآمرين بالصرف؛ الأمر الذي دفع مديري المراكز إلى التلويح باستقالات جماعية.
google-playkhamsatmostaqltradent