-->
U3F1ZWV6ZTEyMTI5NzE5ODAzX0FjdGl2YXRpb24xMzc0MTI5OTI1OTE=

أمزازي: الاقتطاع من أجور الأساتذة يرجع إلى أخطاء ستدبرها المصالح المختصة والإضراب بريء منها

أمزازي: الاقتطاع من أجور الأساتذة يرجع إلى أخطاء ستدبرها المصالح المختصة والإضراب بريء منها

قالت خديجة الزومي المستشارة البرلمانية وعضو المكتب التنفيدي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الذراع النقابي لحزب الاستقلال،أن وزير التربية الوطنية  والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد امزازي ،وفي رده عن تساؤلات بلجنة ميزانية القطاع حول الاقتطاعات التي طالت أجور رجال التعليم. قال: إن الموضوع يرجع إلى أخطاء ستدبرها المصالح المختصة وليس اقتطاعات، والإضراب بريء منها. 

وقالت الزومي،المسؤولة النقابية في تدوينه نشرتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك :"تفاعلا مع تساؤلات رجال ونساء التعليم الذين طالتهم اقتطاعات من الأجور  فإن جواب الوزير أثناء مناقشة ميزانية القطاع بأن الموضوع
يرجع إلى اخطاء وليس اقتطاعات وأن المصالح المختصة ستدبر ذاك ويرجع  لكل ذي حق حقه عموما الإضراب بريء من هذه الاقتطاعات." 

يشار إلى أن  حكومة سعد الدين العثماني قد واصلت سياسة الاقتطاع من أجور الموظفين المضربين عن العمل وتفاجأ العديد من نساء ورجال التعليم باقتطاعات  تراوحت بين 200و 2000 درهم  مست أجورهم لشهر نونبر المنصرم
.
وخلفت هذه الإقتطاعات موجة غضب وسخط  داخل أوساط هذه الفئة  التي ربطتها بإضرابات السنة الماضية التي شنتها دفاعا عن مطالبها بعد تعذر تلبيتها في الحوارات التي تنظم مع وزارة التربية الوطنية والحكومة.

واستهجن عدد من المعنيين بهذه الإقتطاعات برمجته في هذه الظروف ، فيما عارض آخرون مرجعيته القانونية لأنه يتم اللجوء إليه دون سند قانوني وفي غياب القانون المنظم للإضراب، هذا فيما تتحجج الحكومة بمقولة الأجر مقابل العمل.

في نفس السياق، ندد التنسيق الخماسي للنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية بالاقتطاعات من أجور المضربات والمضربين شهرنونبر 2019 وقبله  التي إعتبرها غير قانونية ومطالبا بالتراجع عنها واسترجاع المبالغ المقتطعة للمعنيين بها .

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة