القائمة الرئيسية

الصفحات

مصدر بوزارة أمزازي: ستتواصل الوزارة مع النقابات التعليمية لتحديد موعد آخر لاستئناف الحوار

مصدر بوزارة أمزازي: ستتواصل الوزارة مع النقابات التعليمية لتحديد موعد آخر لاستئناف الحوار
 
قال مصدر مسؤول بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، "أن الوزارة لم تعلق الحوار مع النقابات التعليمية ،ولا يمكن بأي حال من الأحوال وقفه أو القفز عليه ".
وأضاف، "أن هناك ظروف خاصة فرضت تأجيل لقاء الأربعاء  11 دجنبر 2019 ،وسوف تتواصل الوزارة مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية لتحديد موعد آخر". 

وشدد المصدر ذاته،على "أن ملف الحوار القطاعي بين الوزارة والنقابات التعليمية  يدبر ويتابع بمديرية الموارد البشرية،"رافضا الخوض فيما جاء من ردود فعل من طرف النقابات بعد تصريحات ممثل الوزارة الأخيرة ببرنامج تلفزي.

    من جهة اخرى،أكد  عبد الغني الراقي الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل كدش،على" أن التنسيق النقالبي الخماسي اعتبر قرار الوزارة بتأجيل لقاء يوم 11دجنبر دون تحديد موعد قريب لتقديم حلول ومقترحات للمشاكل العالقة،ما يتم عن اللامسؤولية،وسياسة الهروب إلى الأمام التي لن تزيد نساء ورجال التعليم إلا إصرارا على النضال والصمود لانتزاع مطالبهم العادلة" .

يشار إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي قد أعلنت في وقت سابق عن إلغاء جلسة الحوار التي كان مزمع عقدها، الأربعاء 11 دجنبر الجاري، مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلا، لتدارس الملفات العالقة في القطاع.

تعليقات