تطوان : أستاذة جامعية تحمل طفل إحدى الطالبات أثناء المحاضرة

تطوان: أستاذة جامعية تحمل طفل إحدى الطالبات أثناء المحاضرة

لقيت صورة لأستاذة جامعية مغربية وهي تحمل رضيعا ،اتضح إنه ابن لإحدى الطالبات ،انتشار واسعا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، رافقتها تعليقات مدحت الأستاذة وتفهمت ظروف الطالبة ،التي اضطرت إلى اصطحاب طفلها إلى قاعة المحاضرة، وهو أمر غير مألوف. 

الأستاذة  "إخلاص"،أستاذة اللغة الفرنسية بكلية أصول الدين بتطوان حملت الطفل وهو ابن إحدى الطالبات  اضطرت لإحضاره إلى الكلية بسبب الظروف، فبكى أثناء المحاضرة فأخذته  بين ذراعيها، في موقف إنساني نبيل .

ولاق موقف الأستاذة ،ردود أفعال متباينة من قبل رواد الفضاء الأزرق، بين مرحب المبادرة ورافض  لها. وفي حين قال ،قالت فاطمة الزهراء:" فكرة مستوحاة من بلد أجنبي.. وابدعوا قليلا

إلا أن أمين رد :"عوض تثمين المبادرة، البعض اختار السلبية رداءا. (سلوك انساني مقلد..هاشي تخربيق..الخ) اودي في خليونا نقلدو الإيجابي على الله وعسى يتغير ويتصلح حول هذا المجتمع. "

أما رجاء فقالت:  "هذه استاذة لمادة الفرنسية + حقيقة و الله على ما اقول شهيد .اساتذة كلية اصول الدين بمدينة تطوان اساتذة يستحقون التقدير و الامتنان بارك الرحمن فيهم جميعا . لودهم و طيبتهم .و من يقول التقليد و كذا اقول له انك لا تعلم أي شيء اذا قل خيرا او اصمت"


google-playkhamsatmostaqltradent