برلمانية من "pjd" تدعو إلى جعل المغرب مثل النرويج

برلمانية من "pjd" تدعو إلى جعل المغرب مثل النرويج

دعت النائبة البرلمانية ،عن حزب العدالة والتنمية،امينة فوزي زيزي، إلى جعل المغرب مثل النرويج فيما يهم العديد من المجالات ،وخاصة السجون حيت طالبت البرلمانية غير المحجبة داخل الفريق الاسلامي إلى اقتداء المغرب بما يقع بالسجون النرويجية ،اذ هناك 1300 موظف لحوالي1300 سجين ،بمعدل موظف واحد لكل سجين وليس مثلنا يوجد موظف لأزيد من300 سجين.

دعوات البرلمانية الشابة أثارت موجة من السخرية في صفوف زملائها الخبيرين بوضع المغرب خارج السجون ،فبالأحرى داخها،وهو ما جعلها  في موقف حرج لترد عليهم انها تحلم فقط وأن السياسي عليه أن يحلم كثيرا ويكون طموحاً لتغيير واقع بلاده
إلى ذلك  طالبت هذه الشابة ،الحكومة بالعمل على توفير الرعاية الطبية للعلاج من الإدمان وللمرضى النفسيين الذين يعرف رقمهم ارتفاعا كبيرا في المغرب مقابل عدد الأطباء القليل جدا الذي لا يصل إلى المعطل الدولي في هذا المجال .

وقالت فوزي ان المغرب لا يتوفر سوى على 0.80 طبيب لحوالي100 ألف مدمن ومريض نفسي ،موضحة أن هذه الفئة يعالج منها حوالي120 ألفا في المستشفيات العمومية العادية وحوالي 35 ألفا بمراكز معالجة الإدمان ،مؤكدة على ضرورة إخراج مستشفيات العلاج النفسي إلى الوجود بعدما وعدت بها الوزارة مرارا.

من جهة أخرى،كشفت البرلمانية الشابة استهلاك المغاربة لكميات هائلة من الأدوية المخصصة للمرض المزمن (الغدة الدرقية )،وسجلت انه بالرغم من غياب دوائه من الصيدليات ،يستهلك المغاربة منه حوالي320 ألف علبة شهريا.
google-playkhamsatmostaqltradent