دعا إلى توحيد الصفوف..التنسيق التعليمي يندد بالاقتطاعات من أجور المضربين ويطالب الوزارة بجدية الحوار

دعا إلى توحيد الصفوف..التنسيق التعليمي يندد بالاقتطاعات من أجور المضربين ويطالب الوزارة بجدية الحوار

قال التنسيق النقابي التعليمي الخماسي ، أنه بطلب من وزارة التربية الوطنية، عقدت  النقابات التعليمية الخمس وهي  النقابة  الوطنية للتعليم cdt ،الجامعة الحرة للنعليم ugtm،النقابة الوطنية للتعليم fdt،الجامعة الوطنية للتعليم umt والجامعة الوطنية للتعليم fne  يوم الخميس 28 نونبر 2019 بمركز الملتقيات بالرباط، اجتماعا مع السيد مدير الموارد البشرية الذي قدَّم أرضية حول منهجية الحوار واستئناف متابعة القضايا المطلبية.
وأوضح التنسيق في بلاغ، أصدره يوم أمس الخميس 28 نونبر الجاري، أنه أكد خلال اللقاء على مواقفه الثابتة في الدفاع عن التعليم العمومي الذي يتعرض للتفكيك والتدمير من خلال العديد من القرارات والاجراءات الحكومية دون إدراك لعواقب ذلك على راهن المغرب ومستقبله، كما نبه إلى انعكاسات الهجوم على مكتسبات وحقوق الشغيلة التعليمية، والتملص من تنفيذ الالتزامات التي أدت إلى احتقان وغليان وتذمر غير مسبوق في الساحة التعليمية  يقول البلاغ.

و عبر التنسيق النقابي في ذات البلاغ ،عن أمله في توفر الإرادة السياسية لدى الحكومة ووزارة التربية لإنجاح اجتماعات: الخميس 5 دجنبر والأربعاء 11 دجنبر والثلاثاء 17 دجنبر 2019، كالتزامات متفق عليها للحسم في مختلف الملفات والقضايا المطروحة، وكمدخل لاسترجاع الثقة والانكباب على الإصلاح الشامل الحقيقي والعميق لمنظومة التربية والتكوين، وكسبيل لفتح آفاق التقدم والتنمية للمغرب.

و طالب  الحكومة التراجع الفوري عن مشروع القانون  للإضراب وعبر عن تنديده بالاقتطاعات التي إعتبرها غير قانونية من أجور المضربات والمضربين شهر دجنبر 2019 وقبله، ومطالبته بالتراجع عنها واسترجاع المبالغ المقتطعة للمعنيين بها مؤكدا تشبثه بقواعد الحوار الممأسس والمنتج والمجدي والمثمر، ورفضه تعويضه بلقاءات شكلية وجلسات للاستماع والاستهلاك بهدف امتصاص الغضب والاحتقان وتجريد الحركة النقابية من أدوارها التاريخية مؤكدا مطالبتَه وزارة التربية بتقديم أجوبة عملية منصفة وشمولية لمطالب الشغيلة التعليمية.

يشار الى أن  سعيد أمزازي ،وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قد وجه  دعوة إلى النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية يوم امس الخميس 28 نونبر الجاري لاستئناف الحوار القطاعي


google-playkhamsatmostaqltradent