U3F1ZWV6ZTEyMTI5NzE5ODAzX0FjdGl2YXRpb24xMzc0MTI5OTI1OTE=
recent
مستجدات

"تأجيل الحوار" .."الأساتذة المتعاقدون" يحذرون من "اللعب بالنار"

"تأجيل الحوار" .."الأساتذة المتعاقدون" يحذرون من "اللعب بالنار"

يبدو أن الحوار بين وزارة التربية الوطنية والأساتذة المتعاقدين يسير إلى مزيد من الانتظار، بعد أن تقرر تأجيل الجولة الأولى من التفاوض بين الطرفين إلى غاية يوم الإثنين المقبل، بعد أن كانت مقررة اليوم الخميس، أو غدا الجمعة على أبعد تقدير، وذلك للنظر في مستجدات الملف وتدارس سبل عدم تكرر الإضراب الذي خاضه الأساتذة طوال 5 أسابيع، وأربك السير العادي للمدارس التعليمية بشكل ملحوظ.

وأوضحت مصادر تعليمية أن "الوزارة لم تتصل إلى حدود اللحظة"، وأن "الأصداء تفيد بتأجيل الحوار إلى غاية يوم الإثنين"، مشددة على كون الوزارة سبق ووعدت بأن الحوار سينطلق فور مرور فاتح ماي، "لكن لا مستجدات إلى حدود اللحظة"، وزادت: "استمرار عدم الحوار لا ينفع أحدا، وسيؤدي إلى مزيد من الإشكالات".

وفي السياق نفسه اتجه ربيع الكرعي، عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، نحو اعتبار غياب الحوار "مشكلة حقيقة، فتعليق الإضراب جاء أساسا بسبب وعود الحوار المتكررة؛ وعلى الوزارة أن تكون واعية بالمسؤولية الملقاة على عاتقها، فالذهاب في اتجاه آخر قد يؤجج الوضع القائم".

وأضاف الكرعي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "السنة الدراسية على مشارف النهاية، ولا حاجة إلى أزمة جديدة، خصوصا بعد أن عبر الأساتذة بشكل راق عن رغبتهم في تجاوز المشاكل، واستحضار مصلحة التلميذ، وتجاوبوا مع العديد من المناشدات التي وجهها فاعلون إلى التنسيقية"، واصفا توقيف الحوار بـ"اللعب بالنار".

وأوضح الفاعل النقابي أن "جهتي الدار البيضاء وطنجة توصلتا بالأجور، فيما لم يتوصل أساتذة جهات الصحراء إلى حدود اللحظة بمستحقاتهم"، مطالبا الوزارة بالانتباه، "فالأساتذة ملتزمون بكل ما اتفق عليه".

إلى ذلك، قال الكرعي إن "أب "أستاذة آسفي" الذي أصيب في تدخل القوات العمومية يوم اعتصام 25 أبريل لازال في غيبوبة، وهو يرقد الآن بمستشفى السويسي بالرباط"، لافتا إلى أن المعني "هو أب التنسيقية جمعاء"، ومضيفا أن "الأساتذة في آسفي قرروا خوض مسيرة احتجاجية لكشف ملابسات إصابته ووضعيته الصحية"، وزاد: "هناك لجنة يقظة تراقب حالته".

وأردف المتحدث بأن "وزارتي التعليم والصحة دخلتا على خط وضعية الأب"، مشددا على أن "مبادئ التنسيقية واضحة، ولا يمكنها بأي شكل من الأشكال التخلي عن عضو أو متضامن أصيب في شكل أعلنته".

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة