تلميذ يحاول الانتحاربثانوية بعد تحرير تقرير للإدارة في حقه


ألقى تلميذ يتابع دراسته في السنة أولى باكالوريا بمدينة فاس بنفسه من سقيفة باب مؤسسته، محاولا الانتحار، احتجاجا على طرده من الفصل، لعدم إحضاره لوازمه الدراسية.

ونقل التلميذ، الذي يتابع دراسته بثانوية طارق بن زياد التأهيلية، إلى قسم مستشفى الغساني لتلقي العلاجات، بعد أن رمى بنفسه من أعلى مدخل المؤسسة مساء يوم أمس الأربعاء 06 مارس.
وقال بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، إن المديرية الإقليمية تحرت في الواقعة، إذ أفاد مدير الثانوية التأهيلية طارق بن زياد، بأن الأمر يتعلق بتلميذ يدرس بمستوى الأولى باكالوريا علوم تجريبية، لم يحضر لوازمه المدرسية، خلال الحصة الدراسية، ما دفع بأستاذته إلى تحرير تقرير في الموضوع، لرفعه  للإدارة التربوية، الأمر الذي لم يتقبله التلميذ، فاحتج على ذلك بالقفز من سقيفة مدخل باب المؤسسة، حوالي الساعة الرابعة و25 دقيقة.

وقال البلاغ إنه فور ذلك، تم الاتصال بالوقاية المدنية والشرطة من قبل إدارة المؤسسة حيث تم نقله لمستشفى الغساني، الذي غادره التلميذ حوالي الساعة الثامنة مساء، بعد تلقيه العلاجات اللازمة.

وقالت المديرية إنها تتابع البحث والتقصي في هذا الحادث، وأنها ستتخذ الإجراءات الإدارية اللازمة في الموضوع طبقا للقوانين الجاري بها العمل.