المصحات الخاصة تتراجع عن قرارها بعدم التعامل بنظام التغطية الصحية الاجبارية
المصحات الخاصة تتراجع عن قرارها بعدم التعامل بنظام التغطية الصحية الاجبارية

بعد أن لوحت بوقف التعامل مع الْمُؤَمنِين المستفيدين من نظام التغطية الصحية الاجبارية بسبب ما تعتبره المصحات الخاصة تقادما في التعرفة المرجعية للاستشفاء.الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة تقرر إلغاء تهديدها بعد فتح باب الحوار مع وزارة الصحة والوكالة الوطنية للتغطية الصحية الاجبارية.

وتعود التعرفة المرجعية للاستشفاء لسنة 2006 رغم أن القانون ينص على مراجعتها بعد ثلاث سنوات أي في عام 2009،حيث يرى أطباء القطاع الخاص أن العلاجات والتقنيات الطبية، عرفت تطورا وتحولا في طريقة العلاج ارتفعت معه الكلفة وهو ما انعكس على المواطن المغربي الذي يظطر لدفع مبالغ مالية تكميلية لتكلفة العلاج المشمولة بالتغطية الصحية.

وكان آلاف المواطنين في حال أصرت المصحات الخاصة  على تنفيذ وعيدها مطالبين بتادية كلفة الاستشفاء كاملة،ثم مراجعة تأمينهم فيما بعد بغرض التعويض،حيث كان مقررا أن يدخل القرار حيز التنفيذ الشهر الجاري قبل أن تتخلى المصحات الخاصة عن وعيدها.