نقابة دحمان تُكَرِّمُ ماء العينين

نقابة دحمان تُكَرِّمُ ماء العينين

نظمت اللجنة المركزية للعمل النسائي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد  الوطني للشغل بالمغرب ،الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية ، الملتقى الوطني الرابع للمرأة النقابية تحت شعار "تكوين شامل ومستمر من أجل فعل نقابي نسائي قوي " ،حضره مسؤولات النقابة من مختلف أقاليم الممكلة،وأعضاء المكتب الوطني،

وفي كلمة له بالمناسبة أدان عبد الإله دحمان استعمال القوة المفرطة لتفكيك معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالرباط و دعا "الحكومة والوزارة الوصية إلى اعتماد آلية الحوار لإيجاد حل منصف وعادل..." كما طالب  الكاتب العام  للجامعة الوطنية لموظفي التعليم الوزير أمزازي ب"العمل على الاستجابة الفورية لمطالب باقي الفئات لاستثبات جو الثقة بين الشغيلة والوزارة الوصية عوض استهلاك الوقت في بدائل لا شرعية لها لدى الفئات المتضررة "

كما ذكر دحمان بالتحول النوعي داخل نقابته في التعامل مع ملف المرأة النقابية الذي انتقل من البعد التنظيمي إلى مقاربة التأهيل والتكوين والتمكين للقيادات النقابية تحت قناعة شركاء في النضال شركاء في القرار مؤكدا أن المرأة داخل نقابة فرضت نفسها بالنضال والكفاءة وليس بالتمييز الإيجابي ومنطق الكوطا..

و عرف الملتقى إطلاق أكاديمية المرأة النقابية بعرض تكويني وتأطيري للقيادي النقابي والمفكر امحمد طلابي بالإضافة إلى تكريم القيادية  أمينة ماء العينين عضو المكتب الوطني للجامعة وممثلتها في المجلس الأعلى التربية والتكوين والبحث العلمي.

كما قدمت كل من نعيمة بوبس الكاتبة الإقليمية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بتطوان وحورية بيلوش الكاتبة الإقليمية للجامعة بالمحمدية تجربتهما في قيادة الجامعة بالإقليمين وكيفية تطوير العمل النقابي في صفوف الأسرة التعليمية....
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-