f
8959003904332488
recent
مستجدات

كيفية إعداد خطة الدعم

الخط
كيفية إعداد خطة الدعم
كيفية إعداد خطة الدعم

    
اصبح الحديث مؤخرا عن نهج خطة للدعم قائما لدى كل استاذ و أستاذة مما يشكل نوع من الصعوبة في المقصود بهذه الخطة و كيفية اجرائها و ما هي الخطوات المنهجية لصياغة خطة محكمة تمكن من تجاوز الصعوبات و دعمها و علاجها بشكل يسمح بسيرورة تعليمية امنة داخل الفصل الدراسي.

ان التخطيط للدعم لا ينبغي ان يكون من الفراغ او بشكل عبثي بل ينبغي ان يقوم على نتائج تقويمات افرزت على صعوبات و تعثرات قائمة لدى المتعلمين مما يستدعي التدخل اما بشكل عاجل او مواكب مواز او في فترات خاصة بالدعم مع العلم ان الدعم اجراء لا ينبغي الاستغناء عنه في اطار تقديمنا للموارد و الذي يعد بمثابة ترميم للدرس يسمح لنا بالوصول بالهدف المنشود الى بر الامان .
ان خطة الدعم و التي تتعلق باي مستوى ينبغي ان تمر بالمراحل التالية او بالاحرى ام تراعى فيها النقط التالية :
أولا: تشخيص الصعوبات :
سواء عن طريق روائز او من خلال تحليل نتائج الاسدس الاول من السنة الدراسية او من خلال الملاحظات التي يسجلها كل استاذ في نهاية كل درس مما يعطيه تشخيصا للحالة التربوية لجماعة الفصل .
ثانيا: تصنيف الصعوبات و التعثرات :

 وذلك بربط كل صعوبة بمصدرها او السبب الكامن وراءه ففهم الاسباب سبيل للمعالجة فقد تكون الاسباب طبية ديداكتيكية بيداغوجية 
ثالثا: تفييء المتعلمين : 
و ذلك حسب درجة الصعوبات الواردة أو حسب الاشتراك في نوع الصعوبة كما ان هذا التفييء ينبغي ام يكون مستندا على شبكات تفريغ النتائج التي تساعد الاستاذ على تكوين مجموعات خاصة بالدعم تركز على الحاجيات الخاصة بكل فئة .
رابعا: تخطيط انشطة داعمة 
على شكل تمارين توليفية او اعمال حرة تهدف الى معالجة الصعوبات الحاصلة و المهم في هذا التخطيط ان يكون محددا بزمن معين او وقت محدد على طول السنة و تخصيص فترات خلال الزمن البيداغوجي مع ضرورة تحديد الاهداف الخاصة بالدعم لكل مجموعة و الوسائل المعتمدة في جدول مفصل .
خامسا: تحليل نتاىج الدعم :
 لا تقتصر الخطة على ارساء الانشطة الداعمة بل تتجاوز ذلك الى تحليل مدى نجاعة هذا الاجراء و تسمى هذه المرحلة بتحليل اثر الدعم اي مدى تحقيق الاجراء لنتائج حسنة و تطوير مستوى المتعلمين .
سادسا: بعد تحليل اثر الدعم قد يتضح للاستاذ التطور الملموس في نتاىج المتعلمين و مستواهم مما يجعله يغير خريطة الفصل.
سابعا: الفئة التي لازالت متعثرة تحتاج الى معالجة مركزة تقتضي اتباع انشطة تركز غالبا على الموارد السابقة و التي لم تصل الى درجة التمكن مما خلف لدى هذه الفئة تراكمات لم تمكنها من مسايرة المستوى التي هي في طوره الان .
و ينبغي الاشارة الى ان الدعم و انشطته ينبغي الا تركز فقط على الجانب المعرفي بل ينغي الاعتماء بالجانب الوجداني و الاجتماعي من خلال انشطة موازية تندرج في اطار الحياة المدرسية يكون الهدف منها تعزيز الثقة بالذات و خلق الانسجام بين جماعة الفصل .
         صقر الجبل .ذ عبدالواحد



تعديل المشاركة Reactions:
author-img

دفاتر تربوية

التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة